تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 أكتوبر 2013 09:44:13 م بواسطة حمد الحجري
0 244
رأيت في النوم حَسنا
رأيت في النوم حَسنا
زادت بهاءً وحسنا
وأبرزت خدّ وردٍ
في العين قد طاب مجنى
تزهو بجيد غزالٍ
وقامة تتثنّى
ومقلةٍ ذات سحر
كحيلة الطرف وسنى
فقلت يا نور عيني
وكلّ ما أتمنى
قولي بأية ذنب
أطلت هجر المعنّى
قالت وحقك يا مَن
أذاب جسمي وأضنى
مذغبت عنّي إِني
أذوب شوقاً وحزنا
وأنت لا شكّ تدري
بحالنا كيف كنّا
فما هجرت ولكن
أنت الذي غبت عنا
دع العتاب وبادر
وخلّنا نتهنى
وأرشف رضابيَ راحا
وضمّ قديَ غصنا
وبعده نتناسى
ما كان منك ومنا
فقلت لبيك ألفا
لبيك إنّا أطعنا
مددت كفّي اليها
والقلب للوصل حنّا
فمذهممت بضم
لذلك القدِّ لدنا
أفقتُ من طيب نومي
وخبت والله ظنا
فلم أجد كمصابي
أبكى وأدهى وأضنى
وارحمتا لفؤاد
من فرقة الألف أنّا
يخاف طول التنائي
من فاتنٍ يتجنّى
ومَن له بخيال
يأتي إذا الليل جنّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سعيد الكرميفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث244