تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 أكتوبر 2013 07:13:30 م بواسطة حمد الحجري
0 396
قد أتيتم فازدهى هذا المقام
قد أتيتم فازدهى هذا المقام
بسناكم أيها القوم الكرام
ان شمس البر لاحت بعد ما
غابت الشمس ووافانا الظلام
وكذا نور الهدى أشرق في
دارها فابتسمت أي ابتسام
تلك شمس حسنها ادهشتني
ولقد علمني معنى الغرام
هيمت عشاقها وهي التي
بمحياها فؤاد الشرق هام
وصفها اعجز شعري فاتى
عاذلي باللوم يبغي الانتقام
لست وحدي عاجزاً عن وصفها
فاطرح يا عازلي عنك الملام
يا رعى اللَه لنا جمعية
في سبيل البر تسعى باهتمام
يا رعى اللَه ذوي الاحسان من
معشر دأبهم حفظ الذمام
سادتي لا تحسبوني جاهلاً
فضل قوم أدركوا أسمى مقام
خدموا أوطانهم لما دروا
ان في خدمتها نيل المرام
كل عام لهم مأثرة
ولهم نهدي التهاني كل عام
ان تسل عنهم تجد آرائهم
في الورى نافذة مثل السهام
وتجد أقوالهم صائبة
وصواب القول ما قالت حزام
يا خليلي اعيدا ذكرهم
فهو أشهى لي من كاس المدام
وقفا حيناً بنادٍ قد حوى
من بني بيروتنا كل همام
وارويا عني أحاديث الأولى
مدحهم يحلو ابتداء واختتام
لم اطع حكم الهوى لكنما
لهوى الأوطان بالقلب احتكام
كيف لا يهوى فؤادي وطناً
لحليف التاج سلطان الأنام
أيها العرش الذي خرت له
عظماء الأرض طراً باحترام
قمت أهديك الدعا متخذاً
محض اخلاصي سبيلاً للكلام
بك هامت كل نفس حرة
وغدا كل فؤاد مستهام
راية النصر نراها خفقت
ونراها ترهب الأعدا اللئام
وهلال السعد منه ظهرت
لبني عثمان أنوار السلام
فهم في عصر سلطان له
يخضع الدهر ويخشاه الحمام
لا ترى الدنيا سواه سيداً
فإذا دانت لديه لا تلام
تخذ المجد وساماً عندما
لم يجد أبهج من ذاك الوسام
وحسام العدل مذ جرده
بات في راحته أمضى حسام
فليدم للناس غوثاً ما بدا
نور شس البر في جنح الظلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليم جُدَيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث396