تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 أكتوبر 2013 07:13:47 م بواسطة حمد الحجري
0 304
أدباء العصر هذي ليلة
أدباء العصر هذي ليلة
جددت ذكر العصور الماضيه
بت فيها هائماً مرتشفاً
من مدام اللهو كاساً صافيه
وحلا لي وصفها مذ رسمت
نصب عيني المعاني الساميه
فانجلى بدر الدجى مبتسماً
وحواليه نجوم زاهية
وكأن الشمس عادت لترى
ليلة الأنس وتدري ما هيه
يا لقومي ان هذا مشهد
لم يمثل في القرون الخاليه
زرتم داراً ولكن بعدها
لا يرى الإنسان داراً ثانيه
نحن في قصر بديع قد حوى
جل ما تحوي القصور العاليه
ضمن فردوس رقصنا طرباً
وطيور الرغد فيه شاديه
سال ماء اللطف من سكانه
فحسبنا ذاك عيناً جاريه
واتى اليونان والرومان إذ
لهم آثار فضل باقيه
عظماء بيننا قد وقفا
وسمات البشر منهم باديه
وليون لا يهابون الردى
حين تهتز السيوف الماضيه
وكماة في ثياب البدو قد
سكنت أمثالهم في الباديه
ولدينا برزت آلهة
كانت الأنفس عنها ساهيه
وبدت فتانة في يدها
زهرة الإحسان ليست ذاويه
ذات سحر قد تجلت وعلى
قدميها شعراء جاثيه
صدرها ضم فؤاداً طاهراً
وهي في خير سبيل ساعيه
من أتاها يشتكي داهية
لم تصبه بعد هذا دهيه
املي لولاك ما صغت الثنا
لا ولم تحل لعيني قافيه
انت في روض المعالي وردة
عند أهل الفضل أمست غاليه
انت في أوطاننا أشهر من
علم لاح بأعلى رابيه
كل يوم لك نعمى لم تدع
لكسير القلب نفساً شاكيه
فالبسي عزاً عزيزاً واغنمي
نعماً من جود ربي وافية
سوف يفنى كل شيء إنما
حسنات البر ليست فانية
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليم جُدَيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث304