تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 أكتوبر 2013 07:18:28 م بواسطة حمد الحجري
0 357
بُليت بفقد من ارجو لقاه
بُليت بفقد من ارجو لقاه
فكن عون الحزين على بلاهُ
سجاليل المصاب فبتُّ أبكي
شقيقاً غاب عن عيني سناهُ
اتاهُ في الصبا داعي المنايا
ففارقنا ولبى من دعاه
وكانت بهجة الدنيا لديه
فمات ولم ينل منها مناه
تذوب لبعده الأحشاء وجداً
فليت حشاشتي جُعلت فداه
نأى عني الحبيب بلا وداعٍ
فودعتُ المسرةَ في نواه
ترى هل بعد مصرعه رجاءٌ
لقلبٍ في احبتهِ رجاه
وهل يدري شقيق الروح أني
حسدت الواقفين على ثراه
أفارق انس من أهوى ومالي
أنيسٌ بعد فرقتهِ سواه
وتألف مقلتاي السهد شوقاً
لمن في الرمس نامت مقلتاه
وترثيه نضارة كلّ غصن
وأيام الصبا تبكي صباه
إذا جن الظلامُ اخالُ ربعي
يخاطبني ويشكو ما اعتراه
رأى صبري قتيلاً في شجوني
فلم يصبر على ما قد شجاه
تهيج لوحشةِ الأطلال نفسي
وتطلب من تحبُّ فلا تراه
ولي قلبٌ شكا بلواهُ حتى
تفطر لوعةً مما شكاه
حماك اللَه من شكوى كئيبٍ
غراب البين ينعقِ في حماه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليم جُدَيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث357