تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 أكتوبر 2013 07:22:17 م بواسطة حمد الحجري
0 346
بك تسمو إلى المعالي فتاة
بك تسمو إلى المعالي فتاة
سحرتنا بنظرة وابتسامه
وسمعنا لها حديثاً لطيفاً
فحسبنا ذاك الحديث مدامعه
وارتنا كاميل شهماً لندري
كيف يحيى ذكر الفتى بالشهامه
داهمته ظلامة فتمنى
لو قضى النحب قبل تلك الظلامه
وشكى في مغائر الجن ذلاً
بعدما داس في الوغى كل هامه
ما اكتفى الأشقياء بالغدر حتى
عاملوه في سجنه بصرامه
وأذاعوا مماته فتوالت
حسرات اليتيمة المستهامه
وبنت في الرياض قبراً وناحت
حول قبر الحبيب نوح الحمامه
إنما اللَه قد أعاد هماماً
رافقته عند الخطوب السلامه
وأتاها أهل الصداقة لما
كاد في ضيقه يذوق حمامه
فانتضى سيفه على ذات غدر
لم تكفر ذنوبها بالندامه
وسقاهم السمّ الذي قدمته
لابيه فما عليه ملامه
وصفا العيش بعد ذاك لقومٍ
عززتهم مرؤة واستقامه
فعرفنا فضل النجيب ولكن
ما وفينا حق الثنا والكرامه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليم جُدَيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث346