تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 أكتوبر 2013 07:25:25 م بواسطة حمد الحجري
0 491
جرعتني علقماً يا مر بلواي
جرعتني علقماً يا مر بلواي
فلا الام إذا مزقت أحشاي
وزدتني رغبة في الموت حين قضى
ريب الزمان ببعدي عن احباي
فارقتهم ويد الأقدار تدفعني
لحفرة جعلت قبري وماواي
وجار اعداي لكن لا جريمة لي
فمن ترى منقذي من جور أعداي
ما عدت يا كهف تحميني وتنجدني
وطالما كنت في الأهوال ملجاي
لم أنس تسعة أعوام وفيت بها
حق المودة إذ بانت أخلاي
فها هنا زوجتي باتت بلا جزع
ونام تحت ظلال الأمن طفلاي
وكنت أسلو همومي كلما نظرت
عيني اليهم فاين الان سلواي
وكم جلست على هذه الصخور وكم
ابكيت طير الفيافي عند شكواي
حفظت ودّك يا كهفي العزيز فلا
احول عنه ولو فارقت دنياي
ولست نذلاً كمن بالغدر صيرني
اسير قوم هم في الحرب اسراي
وقد بسطت إلى داعي المون يدي
مذ بات في صولة الباغي جناحايا
فلن يناديك صوتي طالباً فرجاً
ولن تراك بعيد الآن عيناي
اني زرعت الوفا في ارض غالية
فما جنيت سوى ظلمي ومنفاي
فجئت ادفن حياً في حماك عسى
تحيي بقربك طول الدهر ذكراي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليم جُدَيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث491