تاريخ الاضافة
الأحد، 27 أكتوبر 2013 08:12:35 م بواسطة حمد الحجري
0 337
سَمعاً أُصَيحابي رأيتُ دُجىً
سَمعاً أُصَيحابي رأيتُ دُجىً
طَيفَ الكَرَى واللَّيلُ قد صَرَّا
في شَكلِ نَسطُورٍ وَهَيئَتِهِ
مُتَمَثِّلاً لي قالَ مٌذ خَرَّا
لِم يا ابنَ أَترَا القَرمَ تَهجُعَ ما
ذَا شأنُ مولىً يَملِكُ الأَمرا
مَن قد توَلَّى أَمرَ أُمتهِ
أَنَّى ينامُ الليلةَ الحَرَّى
فاحفَظ كَلامي زَفسُ بي لكَ مِن
قاصي أَعالِيهِ لَقَد أَسرَى
مالت إلى الإِغرِيقِ رأفَتُهُ
فأَرَادَ أَن تَستَدفِعَالضُّرَّا
في كُلِّ مَن وَالاكَ تَزحَفُ إِذ
قَد حَانَ فَتحُ البَلدَةِ الكُبرَى
أربابُنا طُرًّا قدِ اتَّفَقُوا
وَلِقَولِ هيرا أَذعَنُوا طُرَّا
وَعلى بَني الطُّروَادِ زَفسُ قَضَى
بالوَيلِ فاخبُر أَمرَهُ خُبرا
من ثَمَّ عَنِّي غَابَ مُحتَجِباً
لَكِنَّني أُهبِبتُ مُضطَراَّ
أَوَ كَيفَ نُغرِي الجُندض في عَجَلٍ
حَتَّى يَكُرُّوا لِلِّقَا كَرَّا
فأَنا سأَبلُوهُم وَأَدفَعُهُم
بالقَول فَوقَ سَفِينِهِم فَرَّا
وَعَلَيكُمُ أَنتُم بِجَهدِكُمُ
تَستَنهِضُون العَزمَ وَالصَّبرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان البستانيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث337