تاريخ الاضافة
الأحد، 27 أكتوبر 2013 09:36:12 م بواسطة حمد الحجري
0 402
وقالوا صِف علاجَك قلتُ ضيمٌ
وقالوا صِف علاجَك قلتُ ضيمٌ
أحمّلهُ لدفعِ الضرّ ضُرَّا
فحين أهبُّ ممَّا قد دعوه
رُقاداً وهو مني قد تبرَّا
لكهف الكهرباء أُقادُ حتى
مجاريها تساقُ اليَّ جرَّا
كأنَّ لها شعوراً بالتياعي
فتُسمعني انين الحزن جهرا
فمن ظهرٍ الى بطنٍ وفخذٍ
صفائحُ تُرمضُ الاعضاءِ حرَّا
وكادت تبلغ الروح التراقي
وكدتُ أرى حياة المرءِ نكرا
فذا دائي وذاك علاجُ دائي
ولستُ بعالمٍ أيَّا أَمرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان البستانيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث402