تاريخ الاضافة
الإثنين، 28 أكتوبر 2013 08:46:26 م بواسطة حمد الحجري
0 382
برحاب تلك الربوة الخضراءِ
برحاب تلك الربوة الخضراءِ
عانقت ذات الربوة البيضاءِ
والوجنة الحمراء والوسنانة ال
نجلاء والمياسة اللفاء
عربية ما أنَّ بلبلُ حجلِها
يوماً لى كتد امرءٍ زناء
صانت كلا الفرجين عن عشاقها
فكأنهما خلقت ملاك سماء
وترشفت راح الدلال فأصبحت
تهتز كاليزنية السمراء
ما ابتزها غير احمرار مدامعي
ثوب الوقار وحلية الخيلاء
باتت تعللني براح رضابها
وتعلني بمراضب الصهباء
ديريةٌ ما كان أملح نسلها
لو زوجت بالريق لا بالماء
في ليلةٍ بات الحياء رقيبنا
فيها فكان سميذع الرقباء
نذرٌ علي إذا حضيت بمثلها
وأظن لا أحظى أبيع حيائي
وأشق أثواب العفاف بصارمٍ
من غنج تلك المقلة السوداء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان الصولةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث382