تاريخ الاضافة
الإثنين، 28 أكتوبر 2013 08:49:32 م بواسطة حمد الحجري
0 260
زهت العلى بمحمد الحلبي
زهت العلى بمحمد الحلبي
زهْوَ المدينة بالنبي العربي
فكأنها ولئن سمت صدفٌ
وكأنه من لؤلؤٍ رطب
إن الغمود وإن غدت ذهباً
فنصولها أسنى من الذهب
يا ابن النبوة أنت كوكبها
والعالم النحرير مثل نبي
إن الرؤس وأنت مالكها
لم تقض بعض حقوقك النجب
فاصبر فإن السيل أوله
طلٌّ وما في الطل من وصب
سيمدك اللَه العظيم بما
يرضيك من مال ومن نشب
ويولينك رتبةً تقف ال
أفكار منها موقف العجب
أنت ابن طه لا نرى بشراً
أولى وأجدر منك بالرتب
لو تنطق الأحقاب ما نطقت
إلا بمدحك ألسنُ الحقب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان الصولةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث260