تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 10:40:41 ص بواسطة حمد الحجري
0 298
لما رأى روزا المصور أقبلت
لما رأى روزا المصور أقبلت
تجلو عليه من الجبين نهارا
نادى تبارك من براك غزالةً
تركت محاسنها العقول حيارى
يا رب كيف يتم رسم خيالها
ويداك تسكب فوقه الأنوارا
صدق المصور فاعذروه فحسنها
فضح الشموس وأخجل الأقمارا
إن كان هذا الرسم قد فتن الورى
أفلا تبلبل ذاتها الأفكارا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان الصولةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث298