تاريخ الاضافة
الخميس، 31 أكتوبر 2013 09:42:10 ص بواسطة حمد الحجري
0 517
للَه حُسن وحسنها الغضُّ الذي
للَه حُسن وحسنها الغضُّ الذي
هامت به عربُ الرها والرومُ
ورضابها العذب الذي ما طاب لي
لولاه مشروبٌ ولا مشموم
بدوية تأبى الهراش عقودها
مثل الفراش على النهود تحوم
ونهودها ككواكب من فضةٍ
فيهن من أكر العقيق نجوم
قلت اطردي هذا الفراش عن اللظى
وضممتها فتأوَّد المضموم
وغدت تدافعني بهنَّ عنِ اللَمى
وتقول مه إن النهود رجوم
صدقت فما دفع الهموم وذادها
عني بغير نهودها القيوم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان الصولةسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث517