تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 5 نوفمبر 2013 10:58:01 م بواسطة صلاح داود
0 464
لو سجـّـلـوني ..مـيّـتـا..
*
ضَـمِّـخْ شــظــايــا الحـَــبْــلِ مـن وجَــعِ الـفَــلـَـقْ
هــذي أيــاديــنـا تَـهــاوتْ في النـزَق
واصْـــدمْ على الرّجّــات مـن زحْــف الخَـــنـــا
فالـيــومَ عــيـدُ النّـحْــر مـجـنـونٌ يَــدُقْ
والظِــلْــف في عــنُــق المَـغـــاورِ راجــمٌ
متعــجْـعــجٌ كــدَمِــي مُــدَجّـًـى مـخــتــنـق
والبـابُ موصـودٌ عـلى جـبَـل السّــنــا
مـتــوثــّبٌ كالـمـوج للمـوج اخْــتـرق
فـــوق السَّـنام.. عَـــتِــيّ ُ جــأْشٍ..جــاثــمٌ
رانٍ إلى زلَـج الزواحـف مـؤتــلـقْ
يحْـكي حكاية أمّـةٍ بـنْـتِ الذُّرَى ..
أهْـوتْ إلى قـعْـرِ الرّطـــوبـة تــنــتــشـقْ
ويـقُـصُّ قـصةَ حاكـمٍ مِثـْلِ الفَــرا
شِ حـبـيـبـُه الـديْـجُــورُ.. بالضوء احْــتـرقْ
حَـمـل الذــكـورة في الحـشـايـا فـاسـقـا
من جـنـس مأجـورٍ بَـغَـى حـتى انْــفــلـقْ.
*
وعُــواءُ هـاتـيـك الـزوايـا كــالــرؤى
في حــضْــن كـــابــوسٍ يُــعـانــقُـــه النَّــفــق:
مَــــثُــلَ الهــزبـْـرُ كَـــطـَـوْدِ نــارٍ حـارقٍ ..
كـَـحَــلـتْ لــه مُــقَـــلُ البــراكـيــن الحـَدـَقَْ
قــبَـــض الشـمـوسَ مع الهواء مُهـلّـلا
قـطـَعَ المَــدى كـــالـزحْــف أهـْــوَى وانــطـبـق
قـفَــز الثـرى مِن تحـت رجـلـيْـه انْـحـنى
وهـوَى اعـتــلالا مِنْ عَـلى الغـصْـن الورَقْ
وتـكـسّـرت هــامُ السـنـابـل كـالأسى
عُـــرْجًـا كأكْــوامٍ مـن العــار انـْـهـرق
**
شــبـِـقـَـت على الطـَّــوْد المُــضَـرّج ضـفـدعٌ
محْـــلولـةَ الساقـيـْــن في زَطَ ٍّ تــنِــقْ
وجــرى الغــرابُ المسْــتــهــام مُعَـــمّـَـما
وافرْحَــتي حـتى العِــمامةُ تـنْـــتـعــقْ
وتـفــازعــت زُمَـرُ الجـــراد مــجـــاعــةً
فـــوق الهــزبْــر تــشــرْذمُــوا.. قَـمْلا وبَــقْ
**
وأنــا أنـا ..مـــاذا أنــا؟ خــرِسٌ أنــــا..
والصـدرُ في قــفَــص الضّــنى.. مِــزَقٌ مِـزَقْ
كـسَـفـتْ تـبـاشـيرُ النـجــوم بغـــيْـمة
عـــبَــرتْ لـهـا عـيـنُ السّـمـا.. ولْـهَــى فَــرَقْ
**
سـجّــلْ أيــا.. يــومَ البُـطــون بُـطـولـتي
فـلـقــدْ ركـضْــتُ مـع البَــشـامَـة أسْــتــبِـق
أتُــرى عــشـيــقي الكــبْــشُ هـيْـمـانـا بِــنا؟
صَـحْـنُ الدهــون مُـراقــصٌ جــامَ العَــرقْ
فـلـكَـم تَــخِـمْــنا والتجـشّـؤ عَــزْفـُـنـا
فـجْـرُ الخــيـانـة في الدّجى ابْــتَــلـع الغــسـق
ولـكَـمْ عــصَـرْنـا الصـمت فـي جــوْف المُـنى
ومع الصَّـبـوحِ لـكَــمْ ضــمَـمْــنـاه الغـَــبَـق
*
يا أيّـها التــــاريـخ .سـجّــلْ أنّــــنـا
كــنّــــا أكــلْـــــــنا اللـحْــمَ في أشْـهـى طـبَــق
يا أيـها التــاريـخ سجّــل أنّــنــــا
كــنّــــــا ســـرِقـْـــنـا الـخِــزْيَ مـن قــلْـــبٍ فـسَــق
كـــنَّـــا دسَــسْــنــا الــقَــرّ فـي قــيْــظ اللّــظى
وإلى مَهـــاوِي الوَهْــد قُـــدْنــاهــا الطـُـرقْ
سجّـلْ.. وسجّـلْ.. لا تــلِــنْ .. فـأنـــا الــذي
لــوْ سـجّـلـوني مــيّــتا.. صـدَقـُـوا بـحَـقْ..!
.
يـــوْمَ أخــذوه مُـقـْـتــاديـن..
وَ........و..و.. ذَ ..بــَــحَــــــــوووووووهْ.. ..
**
و يـوم أخـذنــاه نـحـن .. كـبـشَ العــيـد..
و.. ذبـــــــحْـــــْـْـــــنــاهْ.. لـنـأكـل..
**
يـوم اقــتِـيــد لـيــقــول ...
..بـسْـمهْ..
يـوم بــصَـمـتْ عــيـنـاه.. في جِـــلْــدة الــتـــــاريخ ..
..وَصْــمهْ...
وصْـــمـة ً.. تــنـادي:
ألا .. سـجّـلّْ..
يـــــــــــــــا أيــها التــــــاريخ سجّـل..
أنّـهـم يــــــوم العــيـد كـانــــوا... كـانـــوا ..
يــــأكـلـون..
لـحــم الخـــرفــــــــان..
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح داودصلاح داودتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح464
لاتوجد تعليقات