تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 6 نوفمبر 2013 11:20:31 م بواسطة صلاح داودالخميس، 7 نوفمبر 2013 06:22:29 م
0 476
عقيــــم العـمـــر ينتظـــر الجـنيــن
ألـفـنــاهــا و لـــمــــا اسـتـأسـرتـْـنــا
تـهــاوى الــــورد هـيـمـانـا حـزيـنــا
و قـطــر الــطــل مـجـنــون مُـعَـنـّـى
عــلـــى وجـــــع يـُـؤرّقــنــا حـنـــيــنــا
و صـمــت الــنــاي لا نــفــخ مــــدوّ
يــــرجّ الــجــرح مـكـلـومـا دفـيــنــا
تـهـادت مـــن أعـاصـيـر الأقـاصــي
عـلــى صـــدري فهـزتـنـي جـنــونــا
وأجــرت فــي دمــي حـمـمـا لهـيـبـا
فــأوقـــدت الــمــواجــع و الانــيــنــا
يهـيـم الـخـوف مــن ولـهــي علـيـهـا
كـمــا وتـــر وقـــد سُــلــب الـرنـيـــنـا
و يرعبـنـي عـنـيـف الـشــوق شـكّــا
و يضـنـيـنـي و يـربـكـنــي ظــنــونـــــا
***
***
شـــربــنــــاهــــا مــعــتــــقــة ســــلافــــــا
وفـــــي فـمــنــا تـذوّقــنـا الـهـجـيـنـا
فــمــا جـلـبــتْ مبـاهـجَـنـا كــــؤوسٌ
و لا ولــهــتْ حـنـاجـرُنــا مـجــونــا
ألــفـــنــــاهـــــا مــرنّـــحـــة أَلــــــوفـــــــا
فـمــا لـلـقـلـب مـشـكـاكـا حــرونــا؟
تـعـالـي مـــن فـمــي عـبّـي جـنـونـا
و لا تـبـقـي عـلــى عـمـري رهـيـنا
و هـاتـي لــي ظـلالَك واحضنـيني
فــفـــي الأوداج أشـعــلْــتِ الـفـتـونـا
ألفنـاهـا و همس الـصـمـت يحكي
و ظــل الـنـطـق مشـحـاحـا ضنـيـنا
فَــــراش الــنّــار رفــــراف عـلـيـنــــا
فــمــا روي الــفــراش و لا رويــنـا
تـُـسَقـِّيْنـا الــقــداحَ عــلـى شـفـــاهٍ
على دمـهـا الـجـوى رسَـم الفنونا
و ينفحُـنـا الـتـرنـّـحُ مــــن شــذاهــا
فيجرفــنـــا يـــســــارا أو يــمــيـــــنــــا
**
سـُـبــات الــــورد مــرمـــيّ بـفـيـهــا
مـرجـّـجــة الـخــواطــر تـرْتـجـيـــنــا
يـبـيـت الــدهــر مــذعــورا عـلـيـهـا
فـيـحـتـضـن الـثــوانــيَ والـسّـنـيـنـا
تنُاغِـيـنـا فيـَطـمِـي الــمـوج زحـْـفــا
و تتـركـنـا و قـــد تـركــتْ شـجـونـا
ألـفــنــاهــا و بـسـْمـتُــهــا ســــــؤال
و طــيــفٌ حــائـــرٌ فــقـَـد الـيـقـيـنـا
و طِــيــبٌ مــــن مفـاتـنـهـا يـُـــدَوّي
يؤبْـلِـسُـنـا الــهــوى دنــيـــا وديــنــا
غـيــومُ الــوجــد مــرســوم سـنـاهـا
بــســرّ الـلـغــز كـحَّـلـَـت الـجـفـونـا
يـجــول الـشـفـْـر فــــي أرق عـنـيــد
فـتــعــتــلّ الـمــحــبـّـة تـــرْتـجــيــنـــــا
و يطـفـو الـرعـب فــي نهــدٍ شـقـيّ
و تـحــتــرس الأهـالــيــل الـجـبـيــنـــا
و يـرتــعــش الــكـــلام مُـــــدام راح
عــلــى شــفــة تــمــوج و تسْـتـبِـيـــنـا
إذا انـطلـق السكـات لغـَـا بـعـنف
يـــحـــاوره الـــفـــؤاد و لا يُــريــــنـــــا
عُـصـار الـنـار فــي دمـهــا تـمـاهَـى
إذا خـطــرت عـلــى دمـنــا خشـيـنـا
سكـرنـاهـا ومـــن فـمهـا ارتشـفـنـا
فـمــن أيـــن الـجـنـون إذا صحـيـنـا؟
و مــن أيـــن الـذّهــول إذا انتــفـيْــنـا؟
و لـكـن..هـل فَـنِـيـنا كي نـكــونـا؟
ألـفـنـــاهــا.. ألــيــفــا فـــــي ابـــتــداء
و مــــا خـلـنــا الـنـهـــــايـة تـرتـديـنــــا.
*
حبـيـبَ الـــروح يـــا نَـفَـسًـا أريـجــا
هـــواءُ الـصــدر مـنـحـبـسٌ سـنـيـنـا
فضُـخّـي مــن زلال الــروح دفـْـقــا..
عـقـيـــم الـعـمْـر..يـنـتـظـر الـجـنـيـنــا
و هـُـزي يــا رؤى هَـوَسـي كـيـانـي
وكـونـي مـــا لـغـــيـــرك لـــن يـكـونــــــا
تـرشّـفـْنـا الـمـتـاعـب لــــم نـمــانــع
فــذوقــوا مــــن هَــوانــا ما لــقِـيــنـــا
تـلـوّيـنـا بــوخْــز الــشـــوك مـنــكـمْ
و مــــن يــدنـــا أنـلْــنـا اليـاسـمـيـنـا
فجـولـي فــي شرايـيـنـي و جَـرحـي
فـقــد بـــات الــفــؤاد بــكـمْ طـعـيـنـا
وغوصـي فـي رعـاش الشـوق إني
عــلــى وجــعـي تـكـتـمـتُ الأنـيـنــا
و كـــان الـخــط مقـطـوعـا فــراغــا
فــــلا مـعـنـًـى نــــروم و لا مَـعـــيــنــــا
وحــيــن الــفـــلُّ دفّــــقـــه ربـــيــعٌ
تـنـفّــسَــتِ الــجـوانــح أجـمـعـيــنا
**
زوابــــعُ مــــن أنـوثـتـهــا احــتــدام
إذا عـبـَرتْ تـلـوّى الـصّخـرُ لـِيـنا
بـدأنـاهــا ..كــمــا الـدنـيـــا أرادت..
وهــا أنّــا..كـمــــا شــاءت وشِيـــنــــا.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح داودصلاح داودتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح476
لاتوجد تعليقات