تاريخ الاضافة
الأربعاء، 6 نوفمبر 2013 11:25:10 م بواسطة صلاح داود
0 400
حبيبي.. ذكي الجنون . . .
يــــرومُ حـبِـيـبـي ...
.. امْـتــلاكَ عُـيُـونــي
فــــإنّ حـبـيـبـي ...
...... كـثـيـرُ الـجـنــونِ!
فـنِـعْــمَ الـحـبـيـبُ ....
.. حـبـيــبٌ ظــلُــومٌ
ونعْمَ الجنونُ ..امْتلاكُ عيـــــوني!
**
و يَهْوَى حبيبي بديع الخَطايا
يشوّش في البطن عقل الجنين
ويزرع في كل ضلع سؤالا
أليس الجمــالُ بـِحرّ الظنــــونِ؟
**
*
وكـان حبيـــبـي ينـــامُ ربــيـــعــًـا
لِيسْــمعَ حُلْمَ زُهُــــــورِ الغُصــــونِ
فيسرْي الرّبـــيعُ علـى وجْنـتَـــيْـه
و يَنْثُــرُ للـورْدِ نَفْـحَ اليقــيـــنِ
**
وحينَ الخريفُ يُدوِّي انْتفاضا
يَهُبُّ حبــيــبـي كثــيــرَ الحَنــيـنِ
وفي العين كالبرق يقدح وهما
يروّي المدامع بين الجفون
ويُجري سيولا يهيج رُواها
جمــيـع الشكوكِ وكُـلَّ الظنـونِ
أليْس الجمـالُ جنِيــنًـا مُعَــنَّـى
بِعُنْفِ الشُكـوكِ بكـلِّ الفـنُــونِ؟
أليْس الجمـالُ بِحُلْـوِ الجِهَـادِ..
وحُلْـوُ الجِـهَــــادِ بِمـرِّ الظُّــنُــــونِ؟
**
*
و كان حبيبي سريـعَ النُّعَــــاس
فكان يــخــافُ حِسَــانَ الجفــونِ
لكـيْ لا شــعـــــاعٌ يُـرَدُّ إلـــــيْــه
إذا ما نــظــرن بِصمْـتٍ ولـــيــنِ
فيجْفَلُ عنـهُ رخــيـمُ الهُـدوبِ
ويهْرَبُ عـنـه ارْتِخَــــاءُ العُـــيـــونِ
**
وحين تَهُبُّ الشُّمـوسُ عليْـه
وتطْـــــرُقُ منه بَـرِيـــــقَ الجبـيــنِ
يُسَبِّـحُ إجـلالَ عَبْـدٍ أسيـرٍ
ويرْكعُ رَكْعَ الخَضوع المَدِيـــنِ
فيغرقُ في وَطْءِ نَـوْمٍ عميـقٍ
فتَدْوِي القُلُـوبُ دَوِيَّ السنيـنِ
فيفْـــزَعُ شَوْقًــــــا حبــيــبـي إلــــيَّ
و يسْكُنُ بين مَآقِـي عُيُونِـي؟
أَلَيْسَ حبيـبِـي ذَكـيَّ الجُــنُـــونِ
إذا مــــــــا أرادَ امْــــ..
.. ـــتِــلاك..عُـيُـونِـي؟
**
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح داودصلاح داودتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح400
لاتوجد تعليقات