تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 9 نوفمبر 2013 12:00:27 م بواسطة وليد الرشيد الحراكيالخميس، 6 نوفمبر 2014 07:30:26 م بواسطة وليد الرشيد الحراكي
0 244
تقتلني اليقظة
على أطــرافِ فجــري نجــمتاها
توقَّدَتا بذكـــرى مــن سَناهـا
وهذي الأرضُ مادَتْ مدَّ شَوقي
وهذا الأفقُ يغرقُ في نَداها
طــوَيتُ الليــــلَ أنتظــرُ انفلاقًا
كأن الصُّبحَ في الأمـداءِ تاها
وتهتُ وزلَّ في خَطوي طريقٌ
أما جهةٌ فَتخلو من خُطاها؟
ونارُ الشَّوقِ تُلهبُ حلْقَ صَمتي
وتــنـزِفُ لهفَــــــتي آهًـا فآها
أضمُّ الضَّــوءَ ســــلوانًا وأمـــضي
وأوصِـــدُ بابَ ذاكرتي وراها
فيرهـقُني حَنــينُ الصَّــوتِ حتَّى
-وأيمُ اللــهِ- في سَــمعي أراهـا
وأوهِــمــُني بـــأنَّ النَّــومَ سَــــــتْرٌ
وصـومعـةٌ فتعصِمُ من أتاهـا
فتسـبقُني وتوغـرُ صدرَ صحوي
بأطــيافٍ فلا ألقى سِـــواها
ألا يا غــفـلةً ... كــوني مُــعيــــني
فهذا العشقُ .. يقتلُني انتباها
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وليد الرشيد الحراكيوليد الرشيد الحراكيسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح244
لاتوجد تعليقات