تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 9 نوفمبر 2013 12:11:45 م بواسطة وليد الرشيد الحراكيالثلاثاء، 2 ديسمبر 2014 10:16:51 م بواسطة وليد الرشيد الحراكي
0 238
هذي الشآم
هـذي الـشآمُ نـجومُ الـليلِ تهواها
والـشَّمسُ تعشقُها فالصُّبحُ جلَّاها
هـذي الـشآمُ تدلَّتْ من مباسمِه
آيُ الـجمالِ .. لـتُتلى فـي حناياها
هـذي الـشآمُ ووجهُ الياسمينِ بدا
يـهـدي لـكل لـغاتِ الـفجرِ مـعناها
عـلى ذُراهـا اهـتدَتْ لـلمجدِ أزمنةٌ
ومـن سَـماها عـيونُ النُّورِ تغشاها
وفــي ثـراهـا بـذورُ الـنَّشرِ حـاضرةٌ
حـتـى يـعـيدَ بـأمـرِ الـبعثِ مـولاها
فـي كـل يـومٍ مـن التأريخِ بصمتُها
لـكـلِّ دربٍ إلـى الإيـمانِ مـمشاها
مـا نـالَ منها الخَنى مهما أُريدَ بها
ولا ســــرَتْ ســاعـةً إلا لـعَـلـياها
فـلـينفُثوا مــا أرادوا الـيومَ سـمَّهمُ
ولـينفِقوا جورَهمْ في سوقِ بَلواها
فـما الأفـاعي -ولـو سـنَّتْ خبائِثَها
دهـــرًا- بـقـاتـلةٍ أحـــلامَ قَـتـلاهـا
ولا رصــيـدَ لـظُـلـمٍ دامَ فـلـيَـسَلوا
تيمورُ مسخٌ ووجهُ الشَّامِ ما شَاها
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وليد الرشيد الحراكيوليد الرشيد الحراكيسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح238
لاتوجد تعليقات