تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 9 نوفمبر 2013 12:32:40 م بواسطة وليد الرشيد الحراكيالأحد، 9 فبراير 2014 10:54:45 م بواسطة وليد الرشيد الحراكي
0 294
وجع النوى
يا ليلُ طالَ على حدِّ النَّوى الوجعُ
ومن نقيعِكَ كأسُ البينِ تُجتَرَعُ
إنِّي رجوتُكَ من دهرينِ تعتِقُها
هذي الجفونُ التي هيهاتَ تجتمِعُ
هلَّا أزَحتَ ثقيلَ السُّهدِ عن مُقَلي
حتى يحِنَّ على الجنبينِ مُضطَجعُ؟
أنزَفْتِ لي يا شآمَ المجدِ أوردَتي
شوقًا فما عادَ في الأوداجِ مرتَجَعُ
وحوصِرَ الياسمينُ الحرُّ في رِئَتي
فلا زفرتُ ولا الأضلاعُ تتَّسعُ
ومن سهولِكِ يا درعا يراودُني
همسُ السَّنابلِ عن شجوٍ فأستمعُ
وفي حماةَ شجونُ النَّأيِ تزرعُ لي
براعمَ الوجدِ في صدري وتقتلِعُ
في اللاذقيَّةِ شطٌّ كم بنيتُ لهُ
مراكبًا من نسيمِ البوحِ تُصطَنعُ
من بانِياسَ حنينٌ مُزمنٌ بدمي
أنَّى اتَّجهتُ فلا يُخفى ولا يَدَعُ
على الفراتِ تهجَّأتُ الجمالَ فتىً
وصرتُ من مُرشديهِ اليومَ أُتَّبعُ
يا ادلبُ اخضرَّت الأحلامُ وازدهرتْ
على تلالكِ قامَ الحلمُ ينتَجِعُ
أذَّنتِ يا حلبُ الشَّهباءُ حينَ أتى
من كلِّ فجٍّ إليكِ السِّحرُ ينجَمِعُ
وأنتِ يا حمصُ يا عشقي ولي عمَدٌ
لا قدَّرَ اللهُ .. إنِّي دونَهُ أقعُ
أتُخذلَنَّ وسيفُ الله ينظرُها؟
يا ويحَ قلبي إذا ما مُكِّنَ اللُكَعُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
وليد الرشيد الحراكيوليد الرشيد الحراكيسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح294
لاتوجد تعليقات