تاريخ الاضافة
الأحد، 10 نوفمبر 2013 09:13:31 م بواسطة صلاح داود
0 432
غضبة شعبي
وهـبّـتْ بشـعـبـي عَـواتــي اللهَبْ
وأقلعَ في الريـح صَـوْب السّحُـبْ
ونـادى بــقـلـبٍ تـلـظــتْ مُــنــاهْ
وبيـن الرعـود انتضَـى وانسكـبْ
وصالـت أبــاةً مطامـحُ روحــي
تروم اجتثـاث الـرّدى المغتصِـبْ
وهـبّـت بـراكـيـنُ قـهْــر اللـيـالـي
وصبّت على الرّعْب نارَ الغضبْ
وأزبـَـد بـرْكـانُ أوجــاع أرضــي
وروّى الأمـانـي وعـالـى الـنّـُوَبْ
أحبّـك يـا شعـب فـوق الجــنونِ
لأنّ الـجـنــونَ إلــيــك انتسـبْ
تـروم اقـتــلاعَ نـجــوم الـسـمــاء
لتُـهـدي سنـاهـا حـبـيـبًـا وصَـــبْ
فـأنت ضِـــرامٌ لِـفـوْهــات نـــار
جعـلْـتَ الطغاة علـيـها الـحـطـبْ
تهالــيلُ روحي لشـعـبٍ فريـد
أراد .. وقــادَ .. ونــال..الأرَبْ
فصوّبْ أمـانيـك فوق الشعـاع
وزمجِـرْ ومَـزّقْ وعـالِ الشهُـبْ
فإنـك يــا شـعـب رقــمٌ عـجـيـب
وإنــك أنـــتَ الـنـهــارُ اقــتــربْ
حـفـرتَ على وجه طــاغ بغيّ
خطوطا تـعـجّـب مـنها العـجَـبْ
فـمـا أنـت يا شعـبُ إلا جـموحٌ
تشظّـى علـى الـذات لــم يرتـعـبْ
13 جانفي
2011
إلى مَنْ كتم منّي الأنفاس
فبات الكيانُ كئيبا.. عصيّا..
إلى قاتل شعبي..
**
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح داودصلاح داودتونس☆ دواوين الأعضاء .. فصيح432
لاتوجد تعليقات