تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 نوفمبر 2013 05:40:07 م بواسطة محمد حسام الدين دويدري
0 361
إشراقات: في آخر المطاف
أدميتَ بالصمتِ جِراحّكْ
وأنَخْتَ للعَجزِ سِلاحَكْ
يا أيها القلب المخضبُ باللهيفِ على المَدى
فالجُمْ نُواحَكْ
ودع الخيالَ يثير فيك
حرارةً تُغني اجتياحَكْ
وتثير فيك عزائماً
تعلي بها خفقاً جناحَكْ
صُن باليقين حقائقاً تسمو بها
وانضُ وشاحَكْ
ودع السراب لمَن أراد الوهم
واستفتِ ارتياحَكْ
* * *
يا أيها القلب انتفضْ بي تاركاً سفح الرمادْ
ما عدتُ أرضى أن أكونَ فريسة بين العبادْ
كٌُنْ بي قوياً مُسعِفاً كنز المعارفِ والعتادْ
والزم سلاح العاشقين
الصابرين بلا انقيادْ
فانفضْ غبارَ التائهين العاكفين على الرقادْ
واستوثق الحَزمَ المتين الثرّ في أرض الرشادْ
ودع انطلاقكَ مُستنيراً بالهدى
بين المرابع والمفاوز والوهادْ
واعلمْ بأنك بالإرادة ماردٌ
فلن تحاصرك الكواسر والكمائن والفساد
ولن يُلمّ بك الكسادْ
مادمتَ من خير الجيادْ *
الثلاثاء، 08 حزيران، 2004
خاتمة مجموعة: بين انزلاق وانطلاق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسام الدين دويدريمحمد حسام الدين دويدريسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح361
لاتوجد تعليقات