تاريخ الاضافة
السبت، 16 نوفمبر 2013 07:49:27 م بواسطة محمد حسام الدين دويدري
0 425
لست قلبي
آه يا ليل كم صفاك شجاني
وانتآى بي مجدداً أحزاني
ليت شعري أبات قلبي عليلاً
أم ذليلاً رهين سيف الهوانِ
كلما قلت للأماني تعالي
أحرق الغدر والتجافي لساني
وارتدى الوهمُ ثوب قلب رحيمٍ
يتلظى بخفقه بامتنانِ
ما لقلبي أبعد كلّ التجافي
يشرب الوهم من صنوف الدنانِ
يمسك الصبر حيث لا صبرَ يُرجى
ويمني زمانه بالأماني
يغدق الحبّ في سخاءٍ ثري ٍ
قانع النفس في قتار الدخانِ
أيها القلب أنت لست فؤادي
بل رهينٌ وفاقدٌ لاتّزانِ
كيف ترضى بملء قهرك وجداً
يجعل النفس في قيود ارتهان
كم ذرفت الدموع مثل شقيٍّ
وتناسيت مر طعن السنانِ
وتساميت فوق قهرك حتى
صرت عبداً أسير حلو المعاني
لست قلبي وقد وجدتكَ غضاً
تمنح الخفق والصدى في حنانِ
ثم تلقى من الصدود هواناً
تصطلي فيه راضياً كالجبان ِ
الثلاثاء 1 / 6/2004
من مجموعة: بين انزلاق وانطلاق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسام الدين دويدريمحمد حسام الدين دويدريسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح425
لاتوجد تعليقات