تاريخ الاضافة
السبت، 16 نوفمبر 2013 07:52:13 م بواسطة محمد حسام الدين دويدري
0 395
لن أنساكَ
كتبتَ إليّ تسألني
وما يُشجيكَ أشجاني
وقلتَ: " أتصبرين على
فراقي بعد إدمانِ"
فقلتُ وفي الفؤاد لظىً
يثور بقلبي الواني:
أتُسرف في مُعاتبتيوفي عينيَّ بُرهاني...؟!
وتسأل عن مدى صبري
وعن آفاقِ إيماني
وعن آهاتيَ الحََرَّى
وعن عطري وألواني
وعن شوقٍ تَحَرَّقَ فيهِ
ولهانٌ بولهانِ
لأقسم أن حبي بات
حباً ملء وجداني
وأنَّكَ بِتَّ في عُمري
الأمانَ الغائب الداني
فكمْ مِنْ حسرةٍ حَصَدَتْ
ترانيمي وألحاني
وصبت دمعة حَيرى
وأذوت فيّ أجفاني
فكان دواء ما ألقى
نعيمَ فؤادك الحاني
ألوذ به فيؤنسني
ويمسح كل أحزاني
فأغدو بسمةَ الدنيا
إذا ما جئتَ تلقاني
ولكني أحاف عليكَ
من هَمٍّ ونيرانِ
ومن لوم العذول إذا
تشظّى حُكمُهُ الجاني
وظنَّ السوءَ متكئاً
على غدرٍ ونُكرانِ
فهدّئ روعَكَ المحمومَ
كُن كأسي ونُدماني
وخذ مني رحيق الحبّ
في قصدٍ وإمعانِ
كملاّح ٍ تفادى الريحَ
مبتسماً بإتقانِ
بلا شكٍّ ولا قَهرٍ
ولا فضلٍ بإحسلنِ
وخذ من مقلتي النجوى
ومن كفيَّ تحناني
وعانقني عناق الحبِّ
كن قدري ورُبّاني
فإني لستُ من ينساكَ
يا من لستَ تنساني
....................................
الخميس، 20 أيار، 2004
كم مجموعة: بين انزلاق وانطلاق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسام الدين دويدريمحمد حسام الدين دويدريسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح395
لاتوجد تعليقات