تاريخ الاضافة
الأحد، 17 نوفمبر 2013 07:55:45 م بواسطة حمد الحجري
0 413
غَنى المَعنى مِن فُؤاد مُوجع
غَنى المَعنى مِن فُؤاد مُوجع
دَمع البيابي فَوق خَدي ساح
غَدَرني زَماني قَبل حيني وَخانَني
يا لوبَتي مالي جَواد لصاح
مِن حَر ما بي شاب رَأسي وَمفرقي
وَسَقاني الدَهر كاسات المرار طفاح
سَقاني بكاس مر من غير خاطري
وَأَدعا مَعابي وَالقصاب لحاح
أَثاري الدَهر غرار غَدار بِالفَتى
خوان مالو بالوفا مصلاح
الأَيّام لا مالو عَلى طود عالي
تَرى صار سَهلي وَمَن مكانو زاح
الأَيّام مِنهم بِالملذات وَالطَرَب
وَالأَيّام مِنهُم وَلولة وَنواح
الأَيام قلابات يكفيك شَرَها
الأَيّام يدهكن الصَفا الصماح
الأَيّام يسقنك مرار السقطري
مِن عقب شرب العنبري وَالراح
الأَيام يغلبن السَلاطين وَالوزر
وَيَدعون الصوار العاليات بياح
الأَيام بلدن التقادير للبشر
وَعيالهم فزعوا بدون صياح
إِذا كَفيت شر اللابذات الخَوافي
مِن غيرهن كُل الهُموم مزاح
يانار قَلبي كل ما قول تَنطفي
أَوجس لها جوا الحشا لفاح
آيا نار يكفاكي لَهيب بضمايري
وَكتاح قَلبي مِن لظاكي فاح
وَذبنا كما ذاب الدهان عَلى الغَضى
وَجسمي ضني ما عاد فيهِ رِياح
وَداعي الهَوى يا عين داعي نَواظري
وَخلا جُفونك دَمعهن سياح
دَعاني عَلى فَقد الحَبايب وَهانَني
وَفَرق شَظانا كُل ناس بِناح
فرق شظانا كُل قطعة بديرة
مثل غيم جاه مِن الشمالي رِياح
مثل غيم يجذبه الشمالي جَرى بِنا
يا عين جُودي بِالدُموع طفاح
أَندب اليانا مو الهداريس بِالدُجى
لَما النُور في باهي حمار وَلاح
مَن فاقَ تالي اللَيل يُوحي تَأوهي
وَما يَوم قَلبي مِن الهُموم اِرتاح
ما كن قَلبي يَوم بِلا حَبايبي
يَقظان طَرفي وَالدُموع سَفاح
يراعي الثريا يَوم يبدي لميعها
وَيَظهر سَهيل الصافي اللماح
وَعَيني تَراعيهم مِن الهَم ساهِرَه
وَما ظَن جسمي بِالمَنام اِرتاح
أَبات كَما المَقروض مِن زود وحشتي
وَلا وَقت إِلا في بكا وَنواح
وَلا وَقت إِلا نار قَلبي مشعشعة
وَجدي عَلى ذاكَ الرُبوع يباح
لَولا دُموع العَين تفرج كروبنا
تَرى صج لا بَكى الرَجُل يَرتاح
ينفس بَعض الهَم مَع دَمعة النيا
إِذا ما هَمي فَوقَ الدُموع وَساح
يا لايمي تبلى ببعض بليتي
وَلو جاكَ مِنها جزء جسمك راح
الاوله انظر حوابي وَبَلوتي
وَبَعدين لَوم الناس يا مزاح
وَبعدين انظر كَيف في بعض ما جَرى
عَلينا وَبَعض المقبلات نشاح
أَنا إِن جيت أَعد اللي جَرى لي وصابَني
مِن يَوم غَنى البيرزان وَصاح
يعجزك لَو تحسب ربع ما جَرى لي
وَبَعدين جسمي في سببهم راح
مع لابتي وَاللي تَروا مِن قرايبي
عَلَيهُم دعون الفاينين شباح
لحقوا علينا يا رفاق بغدرهم
وَالكُل مِنا عَن جَواده طاح
سارَت سعيري وَأَحرَقت مِن بدربها
وَاللي سلم منا شَوي اِرتاح
وَاللي سلم آمن آلى الترك وَالخزر
وَمن يَأمن النادوس وَالتمساح
لا بُد دمو ما يخالط سمومهم
وَيروح عرضو في الأَمان سفاح
وَبعدين راعَت بَعد ما هي مجمهرة
وَالي بقى لَو رَغيف اِرتاح
وَاللي بقي لَو هو مقبح عافونه
وَقالوا عليك اليَوم مية سماح
وَمَن يَطمع أَن الترك يَصفو وَدادهم
مَسكين عقلو مِن دماغو راح
قوما عَلى الخونات ابنو أَساسهم
يا ما نَهى عَنهُم قَبل نصاح
وَمَن قبل ملح التركواني عذيلو
قال المثل ما هو كَلام فشاح
أُنظُر كَلام الشافعي وَاِبن مالك
في حَقهم أَقر الكُتب تَرتاح
أَنا أَوصيك يا سامع ملافظ قَصيدَتي
إِذا صارَ لَك عَنهُم طَريق اِنزاح
اسلم بريشك لا تصدق كلامهم
تَرى البعد عَنهُم مَنفعة وَرياح
تَرى البُعد عَنهُم أَنس وَالأنس هجرهم
ما غير روع وَاتعظ يا صاح
لَو يَحلفوا بِاللَه وَالبيت وَالحَرَم
تَرى فكرهم عَن دينهم طماح
تَرى فكرهم ما هوَ بديرة كلامهم
وَشتان بَينَ العفص وَالتُفاح
أَما الكَلام اليَوم مِن غير فايدة
وَلا بِالتَماني تقنع الأَرواح
مِن عقب ذا يا نار قَلبي توقدي
وَهاتي معاني في بُيوت ملاح
هاتي مَعاني مِن ضَميري جنيتها
يَرشف قَوافيها الذَكي سلساح
سار القَلم يَكتب مَعاني كلامها
مِن حرقته فَوق الطَلاحي ساح
يَشرح عَلى ما حاق فينا مِن البَلا
مِن بَعد طيب العَيش وَالأَفراح
وَمِن بَعد ذا شديت حرة مضمرة
شكلا عَلى لون الغَزال شناح
شعلا شرارية أَصيلة مذيرة
لَها بِالقجاج الخاليات كتاح
شَديت عود الميس مِن فَوق ظَهرها
مِن فَوق عمدان الغزال صفاح
منسوف عادلاً مِن الخز غالي
وَالميركة تحت الغَزال مداح
مِن الجُوخ وَالماهود صافي لبوسها
وَلواليح مِن ريش النعام طفاح
وَخرج العَقيلي في حبوك مصبغا
عَمل الطَموح وَفكرها مرتاح
عمل الطَموح اللي تَهاوي وَليفها
لمعشوقها تَبغاه هدو وَسماح
بِالمزودي حُط الزَهاب الموافق
سمن الزهيري مع عسل سلساح
وَلم هداك اللَه يا طارش النيا
عَلى هيزعية وَالطَريق سَماح
الياذو ملت بالدوح عدك شبيهها
سيدوح دخن في البُحور وَساح
ولي مثل هيجاً مفارق ولا يفه
وَجفل قَريباً مِن مكانو طاح
يا طارشي مكن زمامو بساعدك
واحذر تَرى شي الذلول شفاح
وَتقلد بهندي وَفرداً مسدس
وَتفنك من معمل كروب سلاح
دركتكم لشعيب سيدي وَمالكي
من شر حاسود الملا قداح
من قسطموني مد عزك فراقها
دربك جبال وَبِهِ حيود سماح
تراني ببر الترك ما عرف اسامي
وَنشد بدربك كل زولا لاح
لاجيت شاهر وَالقرى وجوه أَهلَها
يا ريت مع ساساتها تنزاح
ملفاك شيخ بِالطَهارة مكمل
خلفة أَسد يَوم اللقا جحجاح
عاقل مهذب يطرب الضيف لالفا
يكرم نزيله وَالسنين شحاح
أَبو نجم خطار الشهير المُسمى
منجب طاهر تقيا صلاح
ساس الدِيانة وَالأَماني بحينا
بو نجم من ترثه ليوث كفاح
نوخ ذلولك وانسف الكور جانبه
في حيهم يا طارشي وارتاح
في حي ربعا ينطحوا الضد بِالقَنا
وَبِالجُود يرهوا اللي عَلى المياح
بلغ سلامي للمحبين كلهم
وَعَن وَجد قَلبي لِلجَميع شراح
خصص أَبو نجم الشجيع المكمل
وَقلو ابن عمتك من غرامه باح
قلو اِبن عمتك دايم الدُوم باكي
وَدَمعات عينو عَالخدود طفاح
الا وله عَلى فَقد هاني مُوجع
قَلبي اِنجَرَح مِن يُوم علمو فاح
وَالثانيد جاني خَبر في كتابكم
هد القوى وَالعَقل مني راح
إِن أَتلوه الغاليين الكَوامل
وَعَبد السَلام الفَيصل الذباح
يا حيف ثم الحيف ياولاد خالنا
يا خسارتي وَيا قلة الأَرباح
يا وَحشتي مِن بعدكم يالزايمي
يا قلة الخلان وَالنصاح
يا جَمرة ما كانَ يطفى لهيبها
يا دَمعة فُوق الخُدود رشاح
دَعاني عَلى فَقد الحَبايب وَضامَني
وَقلي برأسك ما لهاش مزاح
أَبكي عليهم دَم مِن زُود حرقتي
ما ظَنتي مثل الرعابي ناح
ما ظنتي ناحَت حمامة عولفها
مثلي وَلا الذيب المفارق جاح
يا حيف عاتلك البدور الكَوامل
يا حيف عاتلك الغُصون رماح
ياحيف عاتلك السباع الكَواسر
مِن مقطع أَقسي مِن الصماح
يا أَسَفي طُول العُمر عافراقكم
يا قَلب اشرب ما شرب شناح
عَلى فَقد مَن يَهواه قَلبي وَخاطِري
لَوني غَدا أَصفَر مِن الوَحواح
ضَناني الجَفا وَالوَجد وَالهَم وَالنَوى
وَدَعاني غراب البين يَوم أَن صاح
يا حيف عاتلك الفهود البَواسل
ياما لَهُم بِالمعركات صياح
تراني مُوجع في فؤاد محرق
عَلَيهُم وَعاللي مِن جبلنا راح
وَعَلى مَن واسوه خَيل الأَعادي
بحوران وَحنا بِالقُيود شباح
وهَهمي جبال الشام تعجلا تشيله
يا قَلب مِن مر الفراق نزاح
يا قَلب مِن مر الزَمان الَّذي غَدَر
عَلَينا شَراب مِن الصَديد قياح
اللَه يَخون الدَهر مردا سَوالفه
يَسقيك مِن عقب الزلال محاح
يَسقيك كَأس الهَم وَالغَم وَالضَنى
وَمِن آمن الأَيام ما يَرتاح
مَن آمن الدُنيا تَذيقو غبونها
وَتَسقيهِ كاسات الجَفا بقداح
وَتَسقيهِ بَعد الزلال الَّذي صَفا
كاسات مر تدعيه في عَنا وَتراح
شوف المُلوك وَعزهم بجنودهم
تَرى عَيشهم فيها مرار ملاح
ما ظَنتي مِن نسل حَوى وَآدم
فيها رجل صاحب شيم مرتاح
ما غَير رَوع واترك الأَمر وَاتعظ
وَاللي ترك كُل الأُمور ارتاح
وَاختم كَلامي بِالصَلاة عَلى النَبي
خَير البَرايا ضابط الأَرواح
يَختم لَنا بِالخَير جُملة جَميعنا
وَيبدل أَيام الكدر بفراح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شبلي الأطرشلبنان☆ شعراء العامية في العصر الحديث413