تاريخ الاضافة
الأحد، 17 نوفمبر 2013 08:01:53 م بواسطة حمد الحجري
0 760
يا دار قلبي دايم الدُوم بطريك
يا دار قلبي دايم الدُوم بطريك
وَإِن نمت أَشوفك بِالهَواجيس يا دار
يا دار ما ظنيت عالعمر نجزيك
لكن حكم اللَه عَلى الخَلق عسار
يا دار رحنا بالممالك تشاريك
ما تندبينا في تناويح وَشعار
يا كبر همي إِن كان غيري مراعيك
وَحنا بحبس الرُوم جوات الأبحار
وَأَنا أتذكر شوفة لا جواريك
اللي لميع خدودهن مثل الأَقمار
يمحلا جمع الرفاقا بعلاليك
والبن يزهي وَالفناجين دوار
يا دار كنت من القبايل معزبك
ولاني بحال اللي على الحَرب صبار
لعبوا بك العيان وَأهل التحاريك
لا ماغديت للمخاليق معيار
يا دار كانوا ينحروك المهاليك
وكنت مزار ودايم الدُوم ينزار
كَم أَمير وبيك ياما احتمى بيك
من ديرة ابن سعود لبلاد سنجار
سطام ابن شعلان جانا احتمى بيك
يومن لفا من ضيق الحبس فرار
من قبل فيصل وابن دوخي وذوليك
وَاهل الشمال اللي عالخيل شطار
ما عمر طوط الروم خوف أَهاليك
وَلا يُوم تبي في هَواجيس وفكار
كثرت شيوخك قام ربك يجازيك
سلط عليك الترك صلفين الأَشوار
عفناك لو أَن النفل بيمغاليك
من بوم شاخ البيك أَبو سيف جرار
شاخ الابازة وابن صوان وَالديك
وَشيخ القريا ولد غناج مختار
شاخوا الشَباب وَلزموها المداريك
أَهل المَعاني ما لهم ملك وجزار
أَهل الحجج بلاغة العَهد ذَواليك
قامت تثارينا بثارات عمار
وَاللَه لَولا الخلف ما ظَن يُوليك
لا وَحَق رَبي خالق الخَلق قهار
لَو جردوها من حلب للكرك ذيك
وَجابوا عراضي مع طَوابير وَنفار
لَكن حَسبي اللَه عَلى مَن فسد بيك
راياتهم عِندي من الجاز وَشحار
من عقب ذا يا راكب اللي تواتيك
حرا زعاع وَعدها الطير لَو طار
انسف عليها شداها وَالمباريك
وَأَكرب بطنها مع حقبها وَالوسار
خَرج العقيلي زاهياً بِالتحابيك
شغل الطَموح لشوقها بريش وَزرار
من بعدها يا طارشي ريد أَوصيك
خوذ الذَهاب الما يركب عَلى النار
إن ثورت عقب المَناخ وَمباريك
زين النضر دوبو يحقه بالأَبصار
وَتمد مِن عندي تدور مشاجيك
من ازمير دربك يا فَتى الجُود دوار
مِنها عَلى قونيا عَسى اللَه يهديك
دَربك يَمين وَحط مرعش عليسار
عديار بكر وماردين بمحاريك
عاحلب الشهبا عقب شهر وَنهار
حمص وَحماه وانحر الشام قبليل
وَسند عاللي يكرموا الضيف إِن زار
من عقب ربعات الفرج وَالمَهاليك
تَلفي عربع يطبخوا البن وبهار
أَدناهم اللي بالعزيمة يباديك
كرام اللحى صلبين لو عجهن ثار
جبلي علوم خبار هك المعاريك
يا هل تَرى بغيابنا ما جَرى وصار
مَرحوم باللي حاضر الكُون هونيك
يسكن عدن بيها بساتين وثمار
أَهل المَعاني مثل زمل المَعاريك
يا رب لا تثلم عَلى كُل شوار
يا للّه تفك بلادنا بجاه نبيك
المُصطَفى من كُل ظالم وَجبار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شبلي الأطرشلبنان☆ شعراء العامية في العصر الحديث760