تاريخ الاضافة
الأحد، 17 نوفمبر 2013 08:02:26 م بواسطة حمد الحجري
0 550
الأَلف أَلفت المَعاني لطالبه
الأَلف أَلفت المَعاني لطالبه
من خاض بَحراً بِالمَخاض وَغيص
يا سامعين القُول اِصغوا لِقصَتي
وَشُوفوا مَعانيها مَع التَشخيص
الباء برك لا تبطل لبذله
وَاضب لبنك دُوم بالتحميس
دَرب البُخل يا صاح عار عَلى الفَتى
مِن غير ما يقولوا فُلان خَسيس
التاء لا تلآمن عَلى المال خاين
لَو تحلفوا عِندو اليمين رَخيص
ردي الخصال ما يغير طريقتو
الطَبع تَحت الرُوح بِالتَخصيص
الثاء ثبت لفض فمك من الزلل
واحذر من التزويد والتنقيص
لا شك درب الكؤب عار على الفَتى
من خاس حكية بالرجال يخيس
الجيم جارك لا تُجافيه وتجحدو
ولا يجحد الجيران غير إبليس
وصى النبي بالجار من دور آدم
وحيا كلام الغانمين نَفيس
الحا حيي الضيف إن جاك زاير
اضحك بوجهه لا تكن عبيس
الاجواد مثل الروض يزهو للندى
والانذال صماني محل ويبيس
الخا خلي الناس تذكر خصايلك
بالخير ما هو في كلام بخيس
عرض الفتى مثل القزاز إذا انشعر
فَاِحرَص عَلى عرضك من التدنيس
الدال داري الناس تأمن شرورهم
خُذ ما استطعت من الأَنام جَليس
مِنهُم اسد ريبال يعجبك بالعطا
ومنهم حمار وبعد فيهُم تيس
الذال ذل النفس لِلّه وَحده
يمحص ذنوبك في غَد تمحيص
النفس مثل النار لوهبها الهوا
بتشعل الأَخضر مع اليبيس
الرا راح العمر ولى مع الصبا
وَعيش الفَتى عقب الشَباب نَغيص
يا حلو أَيام الصبا يا رفاقتي
فيهُم غوندات الأَبكار تميس
الزاي زودها من الخير وَاجتنب
وَاحرص عَلى نَفسك من النَلبيس
وَلو تشير عليك بالخير يا فَتى
فَالهَم متلبس بها تَلبيس
السين سيفك لا يُفارق وسادتك
خَليك فرز من الرِجال حَريص
تَرى عدوك ما يخلي عداوتو
بالليل يَسري وَبالنَهار ينيس
الشين أَهل الشور تعمر بلادهم
وَيخرب بلاد العامرة التخبيص
حنا الَّذي من يوم كثرة شوارنا
رُحنا قطايع وَالمَليح حَبيس
الصاد صُون السر عن ساير المَلا
وَخلي مخاضك عِالرِجال وَغيص
لا تَأمَن الغدار بالناس تندم
مثل الحصيني دايماً بليص
الضاد ضليلين العُقول المعارة
عمرك بعشرتهم يروح نَغيص
ما يعرفون الطوط أَصله من البَصَل
وَلا يَعرِفوا الجمعة من الخَميس
الطاطب الجسم في قلة الأَكل
وَطب النُفوس الحفظ وَالتَدريس
وَاللَه يحصي للخَلايق عمالهم
وَما ظَن ميزان الحِساب يَخيس
الظا لا تظلم تَرى اللَه يظلمك
وَبَعد الصُعود يحدرك تَنكيس
خيار الفتى جزام عزام عالصَبي
غفار زلات الصديق أَنيس
العين عادات الكِرام النَفايل
يَعطوا الكحيلة وَالمهر وَالسيس
أَما ردي الخال يظهر يَمينه
لَو خَيطولو فروتو بِمصيص
الغين غربتنا برودس وَغيرها
وَباكيريت جوات البُحور نَغيص
عَسى اللَه يفرجها وَنرجع جَميعنا
وَلا دَرب عا رَب العِباد وَغيص
الفا فيهُم مثل اَجود بِالعَطا
وَإِن شاف جُوده حَل باب الكيس
وَفيهُم سَرايا بزيزتا سمهداني
شاطر بكثر الحَكي وَالتَمليس
القاف قُلنا الصَبر يَشفي من العلل
صَبَرنا كما تصبر سَوادي العيس
نَرجو بِأن اللَه يَجمَع شَملنا
وَيردنا عا بلادنا تَنكيس
الكاف كُون بقسمة اللَه راضي
وَرزقك من الدُنيا كَفن وَقَميص
لو ان تملك أَلف مَليون من ذهب
لا بُد تسكن بِاللحود رَميس
اللام لم الشَمل ما بين المَلا
وَخليك سَيد عَالجَميع رَئيس
من يأمن الدُنيا يذوق غبونها
يَرى الصُبح ظلمة بالسواد دَميس
الميم من لا يتق اللَه يَندم
انظر إِلى يَعقوب أَخاه العيص
العيص جاب البدو دربو عَلى الشَقا
وَيَعقوب جاب ثنعش سبط نَفيس
النون نار الوَجد تكوي ضمايىي
من الشُوق عدني لسبع قريص
إِن كُنت أَنا يَقظان أراعي خَيالهم
وَإِننمت أَشوفهم بِالمَنام هديس
الها هداك اللَه خذلي رِسالَتي
عَلى ظَهر سُلطان الطُيور خَصيص
نسر عَلى شيل الرَسايل مجرب
مِن عَهد سيدنا الإِمام إِدريس
الواو وَديها عَلى ديرة أَهلنا
وَصي الجَميع أَصحا الكَلام يَخيس
مَن يَأمَن الأَتراك يصبح مثالنا
بِالليل يزرع وَبِالنَهار يَقيس
اليا يَهودي من يَأمَن لتركي
بِلا شَك التُرك جنس نَجيس
صَلوا عَلى من شرف الأَرض ذكره
محمد المُختار وَاخزوا إِبليس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شبلي الأطرشلبنان☆ شعراء العامية في العصر الحديث550