تاريخ الاضافة
الأحد، 17 نوفمبر 2013 08:08:56 م بواسطة حمد الحجري
0 373
أَبديت باسمك يا عَظيم الأَسامي
أَبديت باسمك يا عَظيم الأَسامي
يا باسط الخَرسا بسهل وَسهامي
وَرافع سبع أَفلاكها بالتَمامي
تَسمع دعا المَظلوم وَأَهل الكرامي
مِنها تمدوا طالبين المَراويح
وَخذوا عليهم يا لنشا ما مشاويح
تلفوا أَبو محمود زين المَداليح
ذربا عَلى الجيران لَيثاً يحامي
اليا لفيتوا نوخوا للخواوير
تلفون هللي ينبسط بالمسايير
يهلي بكم يا عيال زبن الغَنادير
بيكا يعز الضيف وَأَهل الكرامي
يا عيال عن حال الجبل علموني
من عنزها لبراق لارض المتوني
أَسأل المَولى شاهدو في عيوني
يا صاحب البحرين تسمع كَلامي
هاتوا علوماً تفرح القَلب يا طروش
ماذا جَرى مع ربعنا بساعة الهوش
علو ما تجينا وَحكيها طوش
يا مَن يعلمني وَيشفي مَرامي
راح الغلام يجاوب البيك يا ناس
اسمع كَلامي إِن طال شَرحي وَلا باس
تنذل بنيانا وَأَهلها بلا ساس
بِلاداً بِلا شوار تصبح عدامي
من عقبكم يا بيك صرنا ذَليلين
من حُكم هللي في لغاهم مهينين
لا ما غدَوا قُلوب النَشاما مَلانين
وَعُدنا استحينا بلبسنا للعمامي
نخبرك عن عرمان وَاللي جَرى بيه
تقدم درك عبدوافندي نَداويه
يُمن طَغالك كان ربك يجازيه
هو وَربعو شرب كاس الحَمامي
نَهار الخَراب شيب الطفال المَراضيع
سَعدي تَنخى في العيال المَفاريع
مثل النَحا منا وَمِنهُم مَجاضيع
مَرحوم ياللي معكنوا بالرجامي
حين الظُهر ربك فرجها عَلينا
مثل ليوث الغاب اِحنا غدينا
هنى قفوا وَحنا وَراهُم حَدينا
مثل الجَرس تَسمَع رَنين الحسامي
هُم جردوها من حجايا وَسلانيك
بتل الحَديد صارَت عَلينا مَعاريك
عيال السويده لزموها المَداريك
بالعون أَعطوها حقها بالتمامي
حَرب السويدة حَرب قرص وَطُوني
وَازود من حُروب الَّذي يذكروني
وَوجوه رَبعك يلكدوا عالطوابي
يَتقاطعوهم كَالغَنم وَالذيابي
يابيك لو تشوفوا صفر النِيابي
رزم المَدافع مثل يُوم القيامي
بِتنا وَبيتنا عَلَيهُم كَسيرة
بهوجاس باتوا وَأَصبَحوا لَك بحيرة
وَتشاورا الضباط وَيا المَشيرة
دَعنا نَفوز بروحنا بِالسَلامي
بِحَرب الجَبل يابيك صرنا وَزينين
مِنا وِمِنهُم راح وقم الثَمانين
نَشفي غَليلاً مِن قُلوب مَلانين
الشور مِن أَهل الشور فيه السَلامي
تالي سعدنا يُوم كَبسة قَنوات
ياما ذبحنا من العَساكر بشاوات
وَياما خذينا من السَلايل نَجيبات
بحساب كامل خمس ماية لجامي
شهبا خذاها بحرب منا حدانا
قسمين صرنا وَفرق اللَه شظانا
لنّا سِوى يابيك وَاللَه هدانا
كَسبنا ثَنا وَنوماس وَعز وَشهامي
حاطوا بنا من حمص للجوف لمعان
أَهل الشَمال صحابنا ذوك بيضان
أَهل الجبل بواقة الملح سودان
باقوا بلا ردة ناولا قوامي
أَقفت بنا وَاقبل علينا نحسنا
عملنا حفر لبعضنا واندرسنا
حنا فَريسة سَبع يَبدو افترسنا
الواوي كلا وَالكَلب وَالبُوم حامي
مِن بَعد ذا يابيك عز الجَبل ثار
نَحمي القَصير وَنحشم الضَيف وَالجار
الدَهر كَالدُولاب مثل الفلك دار
فُروع ذكرته اخلفت عالقرامي
هذا كَلامي وَاسمعوا زاد يابيك
نهني عيوناً كُل ساعة تراعيك
نَبكي عَلَيكُم كُل ما حل طاريك
يابيك ما عنا شماتي وَلا مَلامي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شبلي الأطرشلبنان☆ شعراء العامية في العصر الحديث373