تاريخ الاضافة
الخميس، 21 نوفمبر 2013 05:44:57 م بواسطة محمد حسام الدين دويدري
0 359
نسغ الهوى ورؤى الأمان
لي كلما شرب الخيال كؤوسَ حُبِّكِ جنتان
جنّةٌ تسمو بقلبي عن متاهاتِ الدُخانْ
ثم تـنجو بي بعيداً في مساحاتِ الأمانْ
كي تعيدَ إليّ نبضي صافياً بعد افتتنانْ
وجنّةٌ تُنشي ضلوعي بالوعود وبالورود وبالحنانْ
حتى أعود إلى سكوني كلما عصف الزمان
فألوذ في صمتٍ إلى نجواكِ أجني همسةً طافت شراييني
تُبَرعِمُ كلّ أنفاسي
لأغدو دوحةً مزدانةً في كلّ آنْ
لتقول لي: " إني أحبُّكَ...
فاجعل الشوق المُحَمَّلَ بالبروق لنا نسيماً منعشاً
واجعلْ أمانيكَ الرهانْ..."
* * *
لي كلما ارتشفتْ شغافي من وصالكِ هدأةٌ تحيي ضلوعي
وتعيد تكويني لأغدو مشرقاً خصب الربوع
حتى أتابعَ رحلة العمرِ
على صهاء الموج منتصب القلوعِ
حاملاً أملي المخضّب بالحنين وبالدموعِ
عابراً شطآن ظني ويقيني وولوعي
معلناً أني سأبقى في حناني وخشوعي
ألثُمُ الثغرَ المُعَطَّرَ بابتسامات الربيعِ
أرشف النسغ الزلال
مؤكداً أنّ التسامي في الوصالِ
هو اكتمالي... وشفيعي
* * *
عيناكِ مرفأ رحلتي
وفؤادكِ الزاهي بحبي جنتي
ويداكِ عزمٌ كم مضى يثني همومي
كم أطاح بهفوة كادت تحاصر بي علومي
بل واستفاق لزلة كادت تعانقها خصومي
فضعي جبينك فوق صدري
واستزيدي همّتي
أنتِ الهوى وهدوء نفسي بعد ضنك الهجرةِ
بين الفيافي والوجومِ
أنت ابتسامة فرحتي
ورسالتي... ومنارتي...
وهويتي...وقبيلتي
ورفيقة الدرب القويمِِ *
الخميس 12 / 02 /2004
من مجموعة" بين انزلاق وانطلاق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسام الدين دويدريمحمد حسام الدين دويدريسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح359
لاتوجد تعليقات