تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 29 نوفمبر 2013 05:39:32 م بواسطة محمد حسام الدين دويدريالجمعة، 29 نوفمبر 2013 06:14:12 م
0 396
عِـتاب
أغرقتُ بالنجوى قفار جدالي
فوجدتُ فيكِ حدائقي وغلالي
ووجدتُ قلبي يستزيد صبابة
تثني الضلوع عن الجفا المتعالي
ليصير حقلاً مورقاً أنسامه
عطرٌ يحفّ بنا وطيب خصالِ
ياشطر روحي كيف يحلو عالمي
إن لم تكوني درَّةً لخيالي
مَنْ قال إنّ العمر ساحٌ للوغى
بيني وبينكِ فاحترفتِ نِزالي
وجعلت ِمن أفياء قلبينا رُباً
تطوي حطام قواطعٍ ونبالِ
وصهيل خيلٍ تستطير حماسةً
في حَرِّ نَقْعٍ لاهبٍ ورِمالِ
مابيننا حُبٌّ وبوحٌ خالدٌ
يبني الحياه بغيثه المتوالي
إني أريدك أن تكوني حُرّةً
فكراً وقلباً خارج الأغلالِ
إذ كم صنعتِ من الحنانِ حضارةً
وبنيتِ أخلاقاً وعزمَ رجالِ
ورفعتِ مجداً شامخاً حين ارتقى
عزمٌ مضى حراً بغير عقالِ
مُدّي يديك إِليّ نعضُدُ أزرَنا
يسمو بنا الوطن الحميّ الغالي
الثلاثاء، 07 كانون الاول، 1999
من مجموعة: وطن الجمال
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسام الدين دويدريمحمد حسام الدين دويدريسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح396
لاتوجد تعليقات