تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 2 ديسمبر 2013 07:23:42 م بواسطة حمد الحجريالإثنين، 2 ديسمبر 2013 07:26:00 م بواسطة حمد الحجري
0 326
أماه لا تبكي
أمّاهُ لا تبكي فإني راحلٌ
فلقدْ دُعيتُ مِنَ السماءِ إلى الزفافْ
عُرسُ لهُ احتَفَلَ الترابُ يَضُمُّني
ودمي الَرِوِيُّ فلا انقطاعَ ولا جَفافْ
ما هَمَّني غدرُ الذينَ حَسِبْتُهْمْ
كالسيفِ إذْ يجتَزُنا ماضِ الكِفافْ
وإذا بِهمْ " فَزَّاعةٌ هَزِئَتْ بِنا
ظنوا بِبَعْضِ عُوائهمْ أَنّا نخافْ
فإذا زئيرٌ للرضيعِ أصابَ فيهم
مسمعاً قدْ مأمأوا ، ويحَ الخِرافْ
ما عاد يُجدي الصبرُ فاعلنْ ثورةً
كَفْكِفْ سلاماً قَدْ تهاوى باعترافْ
أنَّ البنادقَ للتفاوضِ شَرْعنا
آن الحصادُ ومِنْ رؤوسهمْ القِطافْ
فالقدسُ تَطْلبُ بعضَ نخوةِ أهلِها
يكفي التخاذلُ خلفَ أعوامٍ عِجافْ
وَحِّدْ صُفوفكَ ثُمَّ كَبِّرْ وانتفضْ
وَجِّهْ سِلاحكَ للعدوِ بِلا انْحِرافْ
أطلقْ رصاصكَ باسمِ رَبِّكَ صائباً
واقنُصْ من الأوغادِ جَمْعاً باحتِرافْ
مَنْ ظَنَّ أنَّ السِّلمَ جُبْنٌ مُخْطِئٌ
لَكِنْ لِكٌلِّ مراحلِ الدربِ انْعِطافْ
فإذا يَجِدُّ الجَدُ كُنْ أهلاً لهُ
والزِمْ عَدُوَّكَ في مقابرهِ اعتكافْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسام أبو غنامحسام أبو غنامفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح326
لاتوجد تعليقات