تاريخ الاضافة
الخميس، 12 ديسمبر 2013 10:10:11 م بواسطة حمد الحجري
0 141
حيت فأحيت بالوصال عميداً
حيت فأحيت بالوصال عميداً
غيداء أخجلت الحسان الغيدا
ونضت من الأجفان سيفاً قاطعاً
بسوى الحشاشة لم يكن مغمودا
هيفاء ما نظرت لها أهل الهوى
إلا وأضحت ركعا وسجودا
هيفاء ما مر النسيم بقدّها
إلا انثنى طرباً وافرط ميدا
هيفاء يشكو خصرها من ردفها
ضعفاً وعيناها قتلن الصيدا
ناديتها لما تباعد ركبها
رفقاً بقلب لم يزل مكمودا
يا خجلة الأقمار حتى م الجفا
عن مدنف بالشوق صار فريدا
أنت السرور لكل صب واله
أضحى على مضض الغرام جليدا
خلي التماطل جانباً لا تبعدي
وصلي معنا متلفا مجهودا
لم يتخذ غير السهاد سميره
يوماً ولم ير غيره منكودا
حث المطي على المسير لقربه
فلقد رأى منك التقرب عيدا
صب يكابد ما يكابد في الهوى
وغدا يقاسي الهم والتسهيدا
من ذا الذي أفتى وقال بشرعتي
كان التهاجر فعله محمودا
إن كان عندك شاهد عندي غدت
وحياة عينيك المراض شهودا
وقوامك المياس ضاق بي الفضا
وعلي قد صار القريب بعيدا
أرعى النجوم ولم أجد لي آنسا
غير النجوم ولم أنل مقصودا
ما بان ومض الأبرقين لناظري
إلا وأرمى نحوك الأقليدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح حجي الصغيرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث141