تاريخ الاضافة
الأحد، 15 ديسمبر 2013 08:19:07 م بواسطة حمد الحجري
0 357
هبطت إليك من المحل الأرفع
هبطت إليك من المحل الأرفع
حورٌ أرتك الشمس تحت البرقُعِ
وسقتك كأساً بالرَّحيق ممسكاً
فغدوت ملقىً لا تفيق ولا تعي
وغدا جبينك بالرِّضاء مكلَّلاً
وتلاه نورٌ ضاء حول المضجعِ
لم أنس يوماً فيه شِمتكَ صامتاً
ينبي سكوتُك عن رضاك بأدمعي
إن كنت ترضى د مع عين غاسلاً
إيهٍ دموعي هذا وقتك فاهمعي