تاريخ الاضافة
الأحد، 15 ديسمبر 2013 09:16:14 م بواسطة حمد الحجري
0 400
زَمَن العَزيز لَعدله وَسَنائهِ
زَمَن العَزيز لَعدله وَسَنائهِ
أَضحى جَديراً بِانتشار ثَنائهِ
وَسَما ببث مَعارف أَمسى بِها
بَدرُ التمدّن يَزدَهي بِضيائه
وَبحسن نظمٍ للعسا كر لَم يَكُن
في مَصر يُوجد قَبل يَوم وَلائه
وَبهمة حَربية دَلت عَلى
أَن العُلا وَالنَصر مِن حلفائه
وَقَضت لَهُ بَين المُلوك عَلَيهم
بِالسَبق في إِقدامه وَسَخائه
وَبِها بَنو الأَوطان في أَيامه
نَظر الزَمان لَهُم بِعَين رضائه
فَتَعلموا وَتَقدّموا في دَولة
تَرجو مِن الرَحمن طُولَ بَقائه
وَتودّ مِنهُ دَوامه مَع شبله
طَوسنِ الَّذي سَلب النُهى بِذَكائه
فَاِنشر لواك عَلى رؤس جُنوده
يا راتباً وَاحمل عَلى أَعدائه
إِذ أَنتَ أَصدَق خادم في جَيشه
لركابه السامي إِلى عَليائه
وَاِفخر بِخدمته وَطب نَفساً بِما
أَسدى عَلى الإِخلاص مِن نَعمائه
وَانعم بمرتبة اللواء فانت في
وَقت الوَغى وَالسلم مِن أَمرائه
وَاِزدد عُلاً ما قُلت فيكَ مُؤرّخا
نُشرَ اللَواءُ لِراتبٍ بِبَهائه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح مجديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث400