تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 ديسمبر 2013 10:10:24 م بواسطة حمد الحجري
0 431
أَشرَق البَدر في سَماء المَراتبْ
أَشرَق البَدر في سَماء المَراتبْ
فَاِزدَرى في الوَرى بِنُور الكَواكبْ
وَنَوال السَعيد عمّ جَميع ال
ناس في شَرق مصره وَالمَغارب
وَبنى لِلقِرى بِها كُلَّ دار
درّ فيها عَلى النَزيل سَحائب
وَبِها بحر برِّه العَذب أَروى
كُل صادٍ مِن أَهلِها وَالأَجانب
وَرَأى زِيْوَرَ الأَمين جديراً
بَينَ أَخدانه بحوز المَراتب
فَاصطفاه عَلى الضُيوف وَكيلاً
وَرَواه مِن فَيضه بِالمَواهب
وَبثغر الاسكندرية أَضحى
ناظِراً شُكرُه مِن الضَيف واجب
حَيث فيهِ بَشاشة لغريب
نازح عن دِياره وَالأَقارب
وَاِحتِفال بِهِ وَحُسن التفاتٍ
واعتِناء بِشأن ماش وَراكب
وَامتثال لأَمر صَدرٍ كَريم
ناطه بَيننا بإكِرام طالب
فَلَهُ اللَه مِن نَديم نَجيب
صادق فاضل شَريف المَناقب
مؤمن محسن صفيٍّ وَفيٍّ
راشد مرشد لَهُ الحَزم صاحب
شاكر حامد تَقيّ نَقيّ
ناصحٌ صالحٌ وفي العفوِ راغب
كامل عاقل أَمير حليم
لِلمَعالي في دَولة السَعد خاطب
أَثَّل اللَه مَجده بِسَعيد ال
ملك مَولى أَعجامها والأَعارب
ما حَباه السُرور بالبشر وَالأُن
س بِمصر وَنال كُل المآرب
أَو له العز بِالهَنا قال أَرّخ
زِيْوَرٌ زينةُ القُرى لِلمَناصب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح مجديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث431