تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 ديسمبر 2013 10:12:04 م بواسطة حمد الحجري
0 380
عَلا رَوضةَ الحُسن الجَماليةَ البَها
عَلا رَوضةَ الحُسن الجَماليةَ البَها
مِن الصَدر إسماعيل جمّ المَناقبِ
وَفيها ابتنى فَبْرِيقَةَ السُكَّرِ الَّذي
بِهِ ضَرَبوا الأَمثال بَعدَ التَجارُب
فَصارَت بِما أَبدى مِن الحَزم جَنةً
عَلى الأَرض في شَرقيها وَالمَغارب
وَما ذاكَ إِلا رَغبة في رَفاهة
مَواردها في مَصر تَصفو لِشارب
وَذَلِكَ فَضل اللَه يَؤتيهِ مَن يَشا
وَيَجزي بِهِ الحُسنى وَنَيل المآرب
وَمُذ تمّ هَذا الصُنع قُلت مؤرّخا
بفبريقة إسماعيل نَفع لِطالب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح مجديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث380