تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 ديسمبر 2013 10:14:53 م بواسطة حمد الحجري
0 430
يا مَليك الوَرى وَلَيث الكَتائبْ
يا مَليك الوَرى وَلَيث الكَتائبْ
وَهِزبرَ الشَرى وَغَيث السحائبْ
كُنتَ تَحت الثَرى فَمازلتُ أَعلو
بِكَ حَتّى عُرفتَ بَين المَواكب
فَوشى بي لَدى جَنابك واشٍ
رام خَفضي كَيما يَنال المآرب
وَادّعى أَنني اِختَلَست وَحَسبي
أَن سهم ادّعائه غَير صائب
وَلَكَم مِن وَقائعٍ غَير هذي
صارَ فيها نَصيره شرّ كاتب
غرّه ما مَضى وَعَما قَليلٍ
يَنجلي أَمره لَماش وَراكب
وَعلى رَغمه أَعيش عَزيزاً
في أَمان مِن غائِلات النَوائب
وَبما أَشتَهي كَما شئت أَحظى
في رِحاب السَعيد رَب المَناقب
خَلد اللَه ملكه في دِيار
قَد حَباها مِن بَحره بِالمَواهب
وَبِهِ لَم تَزَل عَلى كُل أَرض
تَتَباهى في شَرقِها وَالمَغارب
ما بَدَت في سَما العَدالة شَمس
وَتَلاها بَدرٌ أَزال الغَياهب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح مجديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث430