تاريخ الاضافة
الخميس، 26 ديسمبر 2013 08:00:42 م بواسطة حمد الحجري
0 380
عدمتك من أمل موجع
عدمتك من أمل موجع
ثوى وتنفس في أضلعي
معي في الغداوات إما
غدوت وفي ظلمات الليالي معي
فيا هاتفاً واعداً بالصباح
مضى العمر والصبح لم يطلع
عرضت الفتونَ على ناظري
وهمهمت سرك في مسمعي
وها أنا منك على موعدٍ
له الويل من موعد مزمع
تَهمُّ ويثنيك ما لست أدري
وما لا أحس وما لا أعي
فيا عجباً لك من آمر
ويا عجباً لك من طيّع
كأن وعودَك لي ومناي
سراب تألق في مهيعِ
محا الإِنتظار بقايا اليقين
القديم بنفسي ولم أقلع
فهات حنانيك هات القنوط
يعد بي إلى زمن الأدمع
ألم يكفِ ما بيَ منك شقاءً
توغل في مهجتي يرتعي
عرضت الفتونَ على ناظري
وهمهمت سرك في مسمعي
ولو أنني استطيع لبحتُ
وأقصيت همك عن مضجعي
ولكنّ سرّك ليس يلم
الخيال بمكنونه الممنع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح لبكيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث380