تاريخ الاضافة
الخميس، 26 ديسمبر 2013 08:05:17 م بواسطة حمد الحجري
0 268
متَّ هل متَّ على درب المعالي
متَّ هل متَّ على درب المعالي
واثقاً بالحق في ركَب الرجال
أفداءَ الغصن الأخضر في
جو لبنان وهاتيك الظلال
أم فداء الزهر طابت عُرفا
وفداءَ اللون في سفح التلال
أفأوجفت على النبع على
بثه الحلو بآذان الليالي
متَّ هل متَّ فداءَ الفن والفكر
والذوق وأغراض الجمال
أدفاعاً عن حياض العز عن
أمل ربّاهُ مشبوب الخيال
يا سخي القلب لم يدعُك
للتضحيات الحمر صوت من جبالي
لا ولم يهتف بك الغصن ولم
يصخب النبع ولم تأبَ الأعالي
متَّ كالزهرة تجنيها يد المتلهي
بشذاها لا يبالي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح لبكيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث268