تاريخ الاضافة
الخميس، 26 ديسمبر 2013 08:17:24 م بواسطة حمد الحجري
0 367
حدّثاني إن كنتما تعلمانِ
حدّثاني إن كنتما تعلمانِ
أصحا الكون أيها السائلاني
حدثاني أثاب من فلوات
التيه عقل الإنسان للإنسان
حدثاني وأمّلاني فقد كاد
يضيع الوطيد من إيماني
أخذ الله حفنة من تراب
وحباها بمنطق وبيان
جعل الكائنات طوع يديها
وقياد الطوارق الحدثان
إن تشأ ينصع الجماد وإن تأ
مر يقم في ركابها القمران
غير ان التراب ظل ترابا
من هوان مسيره لهوان
رعزع الأرض بعد ان رفع الفكر
بناءً موّطد الأركان
فإذا بالحمام يعصف والبنيان
يهوي تحت اللظى والدخان
وإذا الفكر سيّد الكون مسخ
واهن العزم كاذب اللمعان
ما له ويحه وقد طغت
الأهواء في دفع ما يهاب يدان
يا أبا الخير ساء ظنيَ بالناس
أراهم والشر رأس عيان
يخطبون العلى وهم غرباء
وتصافيك دونهم وتداني
أنت كالدرة اليتمية لا تدخل
أناساً سواك بالحسبان
جبت ما جبت من دنى تَرِدُ
العلم وتبني للبرّ والإحسان
طيّب القول والعبارة والفهم
أصيل التفكير حلو المعاني
والذي دأبه التبصرّ والنقب
على العلم كان نعم الباني
يصل الفكر ناهداً من ربى لبنانَ
بالفكر في سما اليونان
هذه آية الكمال فاكرم
بنسبيل الأوربّ من لبنان
بلدٌ أطلع الحضارات سمحا
ء وشدّ الشطآن بالشطآن
قال بالسعي قوله فإذا
البيد عمار ونضرة ومغاني
وتهادى الشراع يستضحك اليم
ويسري على هدى الرحمان
يا أخا الفضل والمحامد لولاك
وقوم من الكرام الهجان
عقدوا رأيهم على الخير حتى
هو منهم في الف جزر مصان
لظننّا الرجاء وجه مريب
وحسبنا الحياة فعلةَ جان
أنت للناس بعد ربك فَلينَعَم
بك الناس منهلا للحنان
كلما الحف الشقاء عليهم
رحت تشقى شقاءهم وتعاني
طيّ أحشائهم جراحك والآلام
والدمع في عيون المهان
ان يشحّ الزمان أو يخفر العهد
ويجفو فأنت فضل الزمان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صلاح لبكيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث367