تاريخ الاضافة
الجمعة، 27 ديسمبر 2013 10:29:03 م بواسطة حمد الحجري
0 582
أتيت الحبيبة في ليلة
أتيت الحبيبة في ليلة
وبعد اللتيّا وبعد التي
دخلتُ إِلى خدرها باكياً
فما شفع الدمع في جرأتي
ولكنها رضيت بالجدال
وقد عرفت في الهوى قيمتي
فقالت إذا كنت لا ترعوي
سألقي بنفسي إِلى اللجة
وما أنت بعدئذ صانعٌ
فقلت أغوص على دربى
فقالت سأفلت في الماءِ منك
متى ما استحلتُ إِلى سمكة
فقلت أصيدك قبل الفرار
وأرجِعُ فيك فلا تفلّي
فقالت سأطلع بين النجوم
فكيف تنال إذن نجمّي
فقلت سأغدو ضباباً كثيفاً
فليست تراك سوى مقلتي
يبرقع وجهك مثل النقاب
ويظفر بالشم والقبلة
فقالت أعود إِلى روضتي
وفيها أحالُ غِلى زهرةِ
واروي عروقي من مدمعي
فقلت بل الريُّ من مهجتي
فإني سأصبحُ قَطر الندى
أقطّر روحي على وردتي
فقالت أقيمُ بدير أيوب
واستغفر الله عن زلتي
فقلت سأغدو بهِ كاهناً
يعرّف راهبة التوبة
فقالت إِذا كان هذا فإني
أموت وأرتاح من عيشتي
فقلت ولا الموت يقصيك عني
فإني أحالُ إِلى تربةِ
تضم ضلوعي جسم الحبيب
وأبلغ بالوصل أمنيتي
فلما رأت إن لا مهرباً
وإن التشبث من شيمتي
وإنيَ في حبها صادق
وإن بكائيَ من لوعتي
رثت لدموعي وألوت عليَّ
تكفكفُ قبلاتها عبرتي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
طانيوس عبدهلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث582