تاريخ الاضافة
السبت، 4 يناير 2014 08:11:49 م بواسطة حمد الحجري
0 298
يا سَيِّداً فاقَ عِلمٍ وَفي طُرَفِ
يا سَيِّداً فاقَ عِلمٍ وَفي طُرَفِ
وَماجِداً في اِكتِسابِ الفَضلِ ذا شَرَف
أَبن لَنا ما بِهِ يُبلي الشُجاعُ وَفي
تَصحيفِ أَوسَطِه لِلمَرءِ خَيرُ وَفي
تَصحيفُ أَوَّلِه لِلصَّقرِ مقتَنِصٌ
وَصَدِّر العَجزَ تَبلُغ مَعدِنَ الصَّدَفِ
تَقديمُ أَوسَطِهِ ربعُ الكِرام وَإِن
قَطَعتَ أَوَّلَهُ فَاللُّطفُ مِنهُ خَفي
وَإِنَّ في كَسرِهِ جَبرَ القُلوبِ وَإِنَّ
الفَتح كانَ بِكُلِّ السائِماتِ حَفي
يُخالِفُ النَهيَ تَرخيمٌ لِآخِرِهِ
وَالقَلبُ لكِنَّ فيهِ القِنَّ ذو شَرَفِ
فَحَرِّرَنَّ جَوابي دُمتَ مُحتَرَماً
يُشارُ نَحوَكَ في الآدابِ وَالظُّرَفِ