تاريخ الاضافة
الخميس، 9 يناير 2014 08:21:31 م بواسطة حمد الحجري
0 116
لعلك بين اللوى والدخول
لعلك بين اللوى والدخول
تقهقر بالعيس اوب القفول
واما رويداً غداة السرى
فلا بالرسيم ولا بالذميل
ولا فقف ريثما تقتعد
أمونك ما بين عافي الطلول
وخذ من دموعي الهمول السكوب
وروّ ثرى ربعها بالهمول
طلول بكتها طروب العشيّ
غداة النزيل حدا للرحيل
كأن الرسوم البوالي بها
بقية شمس قبيل الافول
لك الويل بعد نوى الظاعنين
خليّ الحشا من غرام دخيل
أتعذل أني قتيل الهوى
وأقتلُ دائي عذل العذول