تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 08:12:48 م بواسطة حمد الحجري
0 132
إن قلبي إلى الملاح الحسان
إن قلبي إلى الملاح الحسان
شيق لا يزال في كل آن
في حبهن هام قبل فطام
وأبى لي الخلاص عمر الزمان
عللاني بذكر سالف عهد
من سعاد ووصلها عللاني
وبذكر الصبا وعهد التصابي
وبذاك الغنا وتلك الغواني
وأخبراني أبا الغوير وسلع
ضاع مني الفؤاد أم بمغان
أم برمي الجمار حين تبدت
تتثنى كأنها خوط بان
وأبلغا المنحنى تحية مضني
قد كساها الهيام ثوب الهوان
فلكم ضمناً على غير وعدٍ
خير ضمٍّ به بلغنا الأماني
قسماً بالهوى وذاك لعمري
في سبيل الغرام غير مهان
إن دهراً مضى لنا ناعم الظل
حري بأن يعود بثان
بزواج الحسين ليلة قد أل
قت إليه الحوراء فضل العنان
وأتته تجر ذيلاً عشيا
غادة دون نورها النيران
فهنيئاً بها حسين ودم في
عز مولىً لكل قاصٍ ودان
سيد أصبح الهدى بهاده
مستنيراً يضيء كالزبرقان
سبق الناس سؤدداً وفخاراً
فهو في ذا الزمان فرد الزمان
قد تردت به الشرايع ثوباً
من بيان يزري بعقد الجمان
فهو غيث لكل راجٍ وعاف
وغياثٌ لكل لاجٍ وعان
دم بخير ما غرد الورق في ال
أيك وما ماس مائس الأغصان