تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 فبراير 2014 08:21:11 م بواسطة حمد الحجري
0 178
فما أنا في الثناء عليك إلا
فما أنا في الثناء عليك إلا
كمن أهدى إلى الصبح الشهابا
وفز واسعد بعز كل عام
نؤمل بعد غيبته إيابا
ولا انفكت أياديكم غزاراً
ورمت الدهر مرجواً مهابا