تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 فبراير 2014 08:22:10 م بواسطة حمد الحجري
0 295
قلبي إليك فما أحنه
قلبي إليك فما أحنه
يا من غدا في الحسن فتنه
يا باخلاً في وصله
قد ساء فيك الخل ظنه
يا ملبسي ثوب الضنا
هيجت وسط الرأس جنه
يا ممرضي بجفونه
صل مدنفاً أسهرت جفنه
لولا جمالك لم يكن
في بيته صيّرت سجنه
كم لي عليك تلطف
يجري وكم لي منك أنّه
آه على طرف غدا
يرعى السهى مذ غبت عنه
كم قد شرعت لك الوفا
وسننت لي في الهجر سنه
هذي المنايا شرع
نحوي وأطراف الأسنه
فارحم محباً ليلة
قد طال لما زدت حزنه
وجهت وجهي نحوكم
فأزلتم بالهجر حسنه
من أجلكم بحر الهوا
ن وصلته وركبت سفنه
وقطعت سهل غرامكم
زمن الصبا وسلكت حزنه
وقرأت شرح جمالكم
لما بدا وحفظت متنه
وعروض شعر ودادكم
قطعته فعرفت وزنه
وبكم هوى العذري فكم
قد ذقته وحملت احنه
فأنا الغريق بحبككم
ويدي لم تعلق بتبنه
كم شدة قاسيتها
منكم وكم كابدت محنة
ها قدت طرحت ببابكم
حملي فزدتم فيه وزنه
لم يبق في قلبي لكم
غير الوفا مقدار دخنه
فوصالكم لي جنة
لكن قلبتم لى المجنه
أيعم غيث نوالكم
غيري وما لي منه مزنه
أسكنت في قلبي الأسى
والصبر قد سيرت ظعنه
حاربتموني مذ علمتم
ليس لي في الحرب مكنه
لولا الحبيب يجيرني
منحبكم ما نلت هدنه
فخر الملوك وخير من
يولي الورى كرماً ومنه
أسد الحروب فكم له
في جسم من عاداه طعنه
كم ذلك منه ضيغم
يوم الوغى مذ هزّ لدنه
لم ينج منه عدوه
لو دونه قد سد حصنه
عم الأنام نواله
وسخاؤه حتى الأجنه
هو مفرد في جوده
والغير منه الجود أينه
كسب المعالي دأبه
والجود والمعروف فنه
رب الذكاء لقد غدا
متوقداً حذقاً وفطنه
عربي أصل نطقه
ما خالطته قط لكنه
قد دان خير ديانة
لما وفي لله دينه
وأُعز شرع نبيه
مذ شاد للاسلام ركنه
فيه العراق لقد زها
صار العلى والمجد فنه
لك من أبيك محامد
تسمو بها إذ كنت ابنه
أولاك علم مفاخر
في صدره السامي أكنه
أفديك كم من فاضل
بالعلم قد قرطت أذنه
لله مجلسات الذي
كم فيه للشعراء رنه
ألف الكمال كما لكم
لما به أضحكت سنه
خذها اليك قصيدة
مطبوعة الألفاظ شنه
فصداقها منك الرضا
يا من حباك الله أمنه