تاريخ الاضافة
الإثنين، 10 فبراير 2014 08:22:27 م بواسطة حمد الحجري
0 213
عاقتك عني سيدي غادة
عاقتك عني سيدي غادة
هيفاء قد برعت في الجمال
حوراء يغار البدر من حسنها
ذات محياً قد ربيّ بالدلال
ناعسة الطرف ولكنها
يقظانة كم رشقت بالنبال
كم جلبت أنساً إلى خلها
ان واصلت وكم نفت من وبال
واصلتها وبعد قاطعتني
ما هكذا شأن فحول الرجال
كالت لك الود بصاع الوفا
لم ذا أتى منك طروق احتمال
هجرتني والهجر يا سيدي
صعب على قلوب أهل الكمال
وانني لم يلهني عنك يا
خدن العلى شيء على كل حال
يا أيها المولى الذي قد غدت
بنو العلى الصيد عليه عيال