تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 فبراير 2014 09:44:13 م بواسطة هند النزاري
0 494
أول الميزان
خذ يا أثيرَ الحبِ بعضَ مدادي
وانفحْهُ دفقَ دمي ونبضَ فؤادي
واحمل صدى عشقي القديم لموطني
وابعثه من سلع إلى التوباد
فلعله يصغي لصوت مُحبةٍ
جاشت مشاعرها على الميعاد
وتأججت بالذكريات شجونها
فمضت تقلّبُ دفتر الأمجاد
ففؤادها المعتاد كتمان الهوى
في أول الميزان طيرٌ شاد
وعيونها ترعى الخطى فكأنها
قد أزمعت سفراً إلى الآماد
مذ قالها عبد العزيز موحداً
أرض السلام بحكمة وعتاد
فانساقت الأرجاء تحت لوائه
والكون يشهد لحظة الميلاد
ومشاعل الإيمان توقد للدنا
والنور متصل ببطن الوادي
مذ ذاك يا وطني استقام لك العلا
وهوت إليك حواضرٌ وبَوادِ
وسمت رحابك للمعالي تقتفي
وهج السنا مع كل فجر غادِ
سلكت دروب الناهضين وأودعت
عهد الشقاء ذواكر الأجداد
وترسّم الغُرُّ الكرام طريقه
ومضوا بعين بصيرة ورشاد
كل يقودك للأمام بسعيه
والدين أعظم ناصرٍ وعماد
واليوم تحملك القلوب مجللاً
في هالة من قوة وسداد
ويعاود الميزان نشر طيوبِهِ
وعليه للوطن الجميل أياد
وتعودني ذكرى هواي فأنتشي
والحب في صمتي وفي إنشادي
والزهو راياتٌ ترفرف في دمي
وعقيدتي لبيك حين تنادي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح494
لاتوجد تعليقات