تاريخ الاضافة
الخميس، 13 فبراير 2014 07:43:13 م بواسطة حمد الحجري
0 248
بكيتُ على ابن عبدالله مَنْ لي
بكيتُ على ابن عبدالله مَنْ لي
صديقاً كان في الدنيا مُصالحْ
نعي آل الزهيرِ غدا إلينا
أحب نراه من جُلّ المصالح
قضى بليالي شهر الصوم نَحْباً
من الأعمال زور كّل صالح
مضى فيها إلى النَّعْما فأرِّخْ
مضى فيها إلى العلياء صالح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله الفرجالكويت☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث248