تاريخ الاضافة
الأحد، 16 فبراير 2014 09:53:06 م بواسطة هند النزاري
0 362
إلى سعادة
شاركيني في ترانيم صباحي
مثلما شاركتني شكوى جراحي
وارفلي في النور يا من طالما
لفها ديجور حزني ونواحي
كانت الركن الذي ما خانني
صارعت في جانبي هوج الرياح
جندت لي من حشاها حارساً
ما توانى عن سلاح دون ساحي
وأحاطتني بأهداب الرضا
نسجت من نور عينيها وشاحي
سافرت بي في فضاءات اسمها
حينما ضاقت سمائي عن صداحي
ملأت بالسلم روحي بينما
جرني الكون لساحات الكفاح
ساندت عودي وقد مادت به
لجة الأمواج في شتى النواحي
يا غيوثا جادني السعد بها
من سماءات أمانيّ الفساح
فاستحالت لي فيافيّ ربى
تنثر الحب على ثغر الرياح
أخت روحي غايتي من عالم
الأصدقاء الرحب أمني مستراحي
هات عينيك فإني أشتهي
أن أرى أرجاء نفسي باتضاح
وأرى الحسن على وجه المدى
ينشر النور ويهدي للفلاح
وأرى الخير يغطي كوننا
و له ألف جناح وجناح
ودعيني في ذرى أفلاكها
أعتلي للمجد أبراج النجاح
هات كفيك وقودي خطوتي
تعبت رجلاي من ساح لساح
واعبري بي في مهاوي حيرتي
طالما كنت سكوتي وصياحي
أخرجيني من ثنايا عالم
قد نحا في ذلتي كل المناحي
ما أراني فيه إلا طائرا
مغمض العينين مقصوص الجناح
هاك أوراقي التي سطرتها
من خطانا في متاهات الكفاح
كنت قد أودعتها أيامنا
من رواح لغدو لرواح
فإذا لم يمهل الوقت إذا
أذن العمر بإطلاق السراح
فاقرئيها وابعثي لي بسمة
واتبعي زلات فكري بالسماح
واذكري أنا كتبناها معاً
و ملأناها بجد ومزاح
وازدرينا تارة أسقامنا
وبكينا حظنا ذات جراح
وتألمنا وأملنا معاً
واشتركنا في عبوس وانشراح
واقتسمنا جرعة الصبر رضا
و حسونا من ينابيع القراح
هاك إياها فقد أتممتها
أشعر الآن بزهو وارتياح
رتبيها واتركيها بعدنا
تلهم الإخوان أسباب الصلاح
يقرأ الأصحاب فيها أنما
عدة الدنيا صديق كالسلاح
أن خير الحب حب يرتقي
في جلال الله أدراج الفلاح
ترتجى أفياؤه إذ يجأر
الناس من كرب وذل وافتضاح
يعتلي الناجون فيه منبراً
أشرقت أنواره فوق النواحي
واسعدي الآن فما زلنا هنا
ننشد الكون ترانيم الصباح
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح362
لاتوجد تعليقات