تاريخ الاضافة
الإثنين، 17 فبراير 2014 12:04:35 م بواسطة هند النزاري
0 351
همسات في أذن القادم الصغير
طائرُ السعدِ غَنى
جاءَهُ مَا تمنَّى
فجرُ عزٍّ جديدٌ
للفؤادِ المعَنَّى
بارقٌ أرتجـيهِ
بالمُنى لي تَـغنى
فيك يا خَيرَ وَعْدٍ
جاء نوراً ويُمْنا
ردَّدَتْ لي ضـلوعي
قبلَ رُؤياكَ لحنا
لامسَ القلبَ حتى
أرسل الشوقَ عينا
فاسْكنْ الروحَ وأهـنأ
إنِّها خيرُ سُكنى
يا لَحُلمٍ صغيرٍ
كمْ أرَى فِيهِ حُسْـنا
في يديك البريقُ
الحاتميُ المغنَّى
بين عينيك وعدٌ
صادقٌ ليس ظنا
بالأماني ستأتي
من سنا الشمس أسنى
تحمل الفخر رمزاً
في خطاه اطمأنَّا
من ثناياك يبدو
واعداً مستكنـا
خالدٌ أو صهيبٌ
زيدُ أو فالمثنى
يا رجاءً سأُبقي
عنده العُمــــرَ رَهْنَـا
عودُك الغضُ يوماً
سوف يختالُ ركنا
تبلغُ الأفْقَ ذكراً
تبهرُ الناس شأنا
حوْلكَ العِزُّ يشدُو
والمعالي تثنَّى
جادك الجَدُّ يهمي
غيثَ سعدٍ أغنا
أسعفتك الليالي
والندى فيك غنى
قد تراني وقلبي
داعياً ما تأنَّى
قد ترى في زوايا
الليل لو شئت عينا
ترقبُ الدربَ تُهدي
الدمع فرحاً وحزنا
فاحذرْ البُعد واغنم
في الملمات حصنا
شادهُ قلبُ أمٍّ
ينسجُ الحبَّ أمنا
فاستكن فيه واعلم
أنَّهُ منكَ أدى
أنت فيه نزيلٌ
منذ أن كنت غصنا
أجهدتْهُ الليالي
أكثرَتْ فيهِ طعنا
أنس دنياه ولَّى
عندما ازداد وهنا
فانطوى في ملالٍ
يرقبُ العمر يفنى
عندها يا حبيبي
كن على الضعف عونا
رُدَّ لي بعضَ حُبٍّ
واعلمْ البرَّ ديناً
فاغتنمْ من أيادِ
الفضلِ و الخيرِ يُمنى
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح351
لاتوجد تعليقات