تاريخ الاضافة
الأربعاء، 19 فبراير 2014 11:46:17 ص بواسطة هند النزاري
0 402
ترنيمة أم
هلتْ وهلَّ البشرُ والأفراحُ
جاءَ السرورُ تزفُّهُ الأرواحُ
يا ربِّ باركْهَا وأحسنْ نَبْتها
فالدينُ نهجٌ والحياءُ وشاحُ
يا ربِّ وامنحها لباس فضيلةٍ
يَهدي خُطاها في الدروبِ صلاحُ
ينأىَ بها عن دربِ كلِ رذيلةٍ
والبعدُ عن تلك الدروبِ نجاحُ
ياربِّ خوفي أن تحاصرها يدٌ
سوداءُ تحملُ راية الإنصافِ
ويغرَّها في المفسدين نعيقُهم
ويطالَها الداعون للإسْفـــافِ
يعلو على الحق الجليِّ نباحهُم
فتُغَرُّ بالتطبيلِ والإرجـــافِ
فيَحوكُ سُرَّاقُ العدالةِ حولَها
آراءَهم في العدلِ والإجحافِ
يا ربِّ خَوْفي أن تخالطَ قدوةً
من أدعياءِ الحقِّ والحُــرية
لا تعرفُ الإسلامَ إلا لفظةً
خلطوا بها الإفسادَ والوَضعية
نسَبُوا لها الإرهابَ وهي بريئةٌ
ودَعَوا لها الإجرامَ والرّجعية
وعلتْ تنَدُّدُ بالهدى أصواتهم
ورؤى الحقائق عندهم وهميَّة
يا ربِّ خَوْفِي أن تُغَرَّ بِمذهبٍ
وتحيدَ عن نهجِ التُّقى والدينِ
ويزيدَ مابيـنَ المقاصدِ تيهُها
لا ترتضِي منها طريقَ يقينِ
وتفوتَها أنوارُ سنَّةَ أحمد
وتضيع في الأهواءِ والتخمينِ
تتتبَّعُ التَّضليلَ والتمويه لا
تدري بفعلِ حبائلِ التزييــنِ
يا ربِّ خَوْفِي أن يميلَ فؤادُها
لمفاتنِ الدنيا فتنـسَى الآخرةْ
وتدورَ في فلكِ المباهجِ غفلة
تهوِي بها آمالُ نفــسٍ غامرةْ
تتوهمُ العيشَ الخلودَ تناسياً
أنَّ الحياةَ طريقَ لــهوٍ عابرةْ
ويغيبُ عنها أن تعدَّ لرحلةٍ
يوماً إليها كالجميعِ مُســـافرةْ
يا ربِّ خَوْفِي أن تحينَ لِصائدٍ
فيهزَّ أطرافَ الشِّباكِ إليــــهـا
ويصيدُ منها ما يريدُ غَريــرةً
وتظلُّ تحْفرُ قبْرَهَا بِيديــــهـا
يغتالُ عِفَّةَ قلبِها وعفافـــــــها
ويصبُّ وَهْمَ الحُبِّ في عَيْنَيها
ويفرُّ بعد نواله ما يشتــــهي
والناسُ تُلقي بالمـــلام عليهــا
يا ربِّ خوفِي من أساطيلِ الهوى
والعريِ والإسفافِ والتخريــبِ
وسهامِ تقليدٍ تصيبُ ثبـــــــاتَها
فتسير خلف مواكبِ التغريـــبِ
تُلقي بآدابِ الفضيــــــلةِ جانباً
وتملُّ صوتَ النُّصحِ والتَّصْويبِ
يُعمي بصيرتها بريـــــقٌ كاذبٌ
فتقابلُ التَّدْميـــرَ بالترحيـــــــبِ
يا ربِّ لا تخفى عليك مخاوفِي
أنت العليــــمُ بلُجَّةِ الأخطـــــارِ
أنتَ الخبيرُ بكربِنا وبلائــِـــنا
في قبضة الأعداء والفجار
أنتَ العليمُ بما نخافُ ونـَرتجِي
ونحسُّ في الإعـــلانِ والإسرارِ
الأمنُ والإيمانُ عنــدكَ يُرتجَى
و يَظلُّ لطفُك في الخليقـــةِ جارِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هند النزاريهند النزاريالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح402
لاتوجد تعليقات